وعاد الحب  (1960)

5
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

لولا راقصة فى أحد الملاهى الليلية، يعجب بها الكثير من المترددين بحثًا عن المتعة وتقاوم طلباتهم لها بالزواج أو أن تصير لهم عشيقة، وخاصة ذلك الشاب الذى يلح عليها دومًا، تلتقى لولا برجل وقور ويعرض عليها...اقرأ المزيد الزواج فتوافق، بعد الزواج يشترك الاثنان فى إدارة الملهى، عندما يعلم الشاب بالأمر يصدم ويختفى، يموت الزوج محترقًا فى زروقه ويعود الشاب للظهور فى حياة الراقصة، تستجيب لولا له وقبل أن تقترن به يظهر الزوج فجأة وتعلم أنه قد نجا من الحريق، يحاول الزوج أن يفرق بين الحبيبين لكنه لا يستطيع.

صور

  [32 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

لولا راقصة فى أحد الملاهى الليلية، يعجب بها الكثير من المترددين بحثًا عن المتعة وتقاوم طلباتهم لها بالزواج أو أن تصير لهم عشيقة، وخاصة ذلك الشاب الذى يلح عليها دومًا، تلتقى لولا...اقرأ المزيد برجل وقور ويعرض عليها الزواج فتوافق، بعد الزواج يشترك الاثنان فى إدارة الملهى، عندما يعلم الشاب بالأمر يصدم ويختفى، يموت الزوج محترقًا فى زروقه ويعود الشاب للظهور فى حياة الراقصة، تستجيب لولا له وقبل أن تقترن به يظهر الزوج فجأة وتعلم أنه قد نجا من الحريق، يحاول الزوج أن يفرق بين الحبيبين لكنه لا يستطيع.

المزيد

القصة الكاملة:

حماده ابوالنور(احمدمظهر)شاب فقير يقيم فى بنسيون العائلات بالاسكندرية ويحب الراقصة لولا(ساميه جمال)ويريد منها اعتزال الرقص،ولكنها رفضت فقطع علاقته بها،وسافر للقاهرة،وفى الطريق...اقرأ المزيد الصحراوى ساعد قائد سيارة فى مشاجرة مع آخرين،وتعرف عليه وعلم انه عباس الجمل(محمودالمليجى) يمتلك فندقا وعرض عليه العمل معه. كان عباس زعيم عصابة لسرقة البنوك واشترك مع لطفى(سعيد خليل)وسعد(بدر نوفل)فى سرقة أحد البنوك واستولى على المسروقات،وابلغ عنهما البوليس،واشترى الفندق.جاء احد معارف اللصين (محمد رضا)وطلب منه ان يرعى ابناء زملاءه اللصوص،ولما رفض،حاول قتله وتصادف حضور حماده،الذى أنقذه من الموت،فعينه عباس مديرا للفندق يتصرف كيفما يشاء،خصوصا وان عباس يتغيب عن الفندق كثيراً،بسبب مطاردة البوليس له،لأن عليه قضايا كثيرة. طور حماده الفندق واقام به ملهى ليلى حتى لايذهب رواد الفندق بعيدا،مما زاد من دخل الفندق،وزيادة ثقة عباس به. تعرفت الراقصة لولا على عباس،وحينما علمت ان حماده يعمل لديه قبلت الزواج منه لتكون بجوار حبيبها القديم،ولكن حماده اخبرها انه لايخون ولى نعمته. اختفى عباس عن الأنظار كعادته،وطلب من حماده ان يرعى لولا فى غيابه،لثقته الكاملة فيه. حاولت لولا استعادة حبها لحماده بشتى الطرق دون جدوى. خرج اللصان من السجن،وطلبا من عباس نصيبهم من الغنيمة فواعدهم ليلة رأس السنه،وحينما أطفأت الأنوار قتل سعد فى الظلام وهرب لطفى. اختفى عباس،ونجحت لولا فى الإيقاع بحماده الذى قبلها،وشاهده عباس الذى جاء فجأة،ولكن مطاردة لطفى له جعلته يهرب ولا يواجه الخائنة وتمكن لطفى من تهديد عباس بمسدسه،فأخبره بأن النقود مخبأ فى لنشه البخارى بالنيل،وقاده الى هناك حيث استطاع التغلب عليه،وقام بحرق اللنش ولطفى بداخله،بينما قفز عباس من اللنش،ليظن الجميع ان عباس قد مات محترقا. ابلغ المحامى(عبد العظيم كامل)لولا ان عباس قد كتب لها الفندق بإسمها،وكذلك كل أمواله،واشترط فى وصيته ان يتولى حماده إدارة اعمالها. حاولت لولا ان تتزوج من حماده،الذى رفض ان يكون زوج الست فتنازلت عن كل شئ لفارس(محمد توفيق)مساعد زوجها عباس،وتزوجت من حماده،ولكن عباس ظهر،وحاول قتل لولا وحماده،ولكن البوليس تمكن من قتل عباس،ليعود الحب بين حماده والراقصة السابقة لولا. (وعاد الحب)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم

  • مواقع التصوير
  • مصر


  • الباليه الأسباني برئاسة امبرتو
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات