شريك حياتى  (1953) My Life Partner

5.3
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تتمركز أحداث الفيلم حول (نبيلة) الزوجة التي تعاني من انشغال زوجها الشديد بعمله الاستشاري عنها؛ مما يدفعها إلى التعلق بأبنائها، وبعد أن تتزوج ابنتها الكبرى وتترك المنزل، لا يبقى أمام نبيلة سوى الابن...اقرأ المزيد الآخر الذي يعيش قصة حب ويفكر هو الآخر في الزواج من الفتاة التي يحبها؛ مما يؤدي بها إلى التخطيط من أجل إفساد هذه الزيجة بأي ثمن، حتى لا يخلو البيت عليها.


صور

  [16 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تتمركز أحداث الفيلم حول (نبيلة) الزوجة التي تعاني من انشغال زوجها الشديد بعمله الاستشاري عنها؛ مما يدفعها إلى التعلق بأبنائها، وبعد أن تتزوج ابنتها الكبرى وتترك المنزل، لا يبقى...اقرأ المزيد أمام نبيلة سوى الابن الآخر الذي يعيش قصة حب ويفكر هو الآخر في الزواج من الفتاة التي يحبها؛ مما يؤدي بها إلى التخطيط من أجل إفساد هذه الزيجة بأي ثمن، حتى لا يخلو البيت عليها.

المزيد

القصة الكاملة:

تعيش نبيله (أمينه رزق) مع زوجها المستشار مجدى (حسين رياض) وأبناءها الكبار المهندس مدحت (شكرى سرحان) وإبنتها سهير (سناء جميل)، وتعانى نبيله من انشغال زوجها عنها وإهتمامه بقضاياه،...اقرأ المزيد فهو بعد عودته من المحكمة وتناوله للغذاء، يجلس فى حجرة المكتب يدرس القضايا حتى ميعاد نومه، وتقضى هى أوقاتها مع ابناءها، وهاهى ابنتها سهير تستعد للزواج من خطيبها عادل (كمال ياسين)، ولم يتبقى لها سوى ابنها مدحت الذى تعتمد عليه فى خروجها لخارج المنزل، والذهاب الى السينما، والمتنزهات وتعلم قيادة السيارة، ولكن حدث مالم يكن فى حسبان نبيلة، إذ سكن فى الفيللا المقابلة لفيللتهم، فتاة جميلة تدعى ليلى (زهرة العلا) إنشغل بها مدحت، مما أربك حسابات نبيله، التى رغبت فى عدم إتمام هذه العلاقة، فهى لاتريد لإبنها الزواج قبل ٥ أو ٦ سنوات، حتى لايفرغ عليها البيت، حتى انها عندما اقبل عليهم الجيران الجدد، الاستاذ قنديل المقصقص (محمد عبد القدوس) الذى انتزعت منه الثورة ألفين فدان وابقت به ٢٠٠ فقط، وزوجته تفيده (ثريا فخرى)، عاملتهم نبيلة بجفاء وقسوة حتى تقطع العلاقة، ولكن اصرار مدحت وموافقة القاضى مجدى، جعلت الأمور تسير طبيعية بعد ان اتفق الرجال على إتمام الزواج، ورفضت نبيله حضور الخطوبة، مدعية المرض، وحاولت وضع العراقيل امام العروسين دون جدوى، وحاولت نبيلة قضاء بعض الوقت فى منزل ابنتها الجديد ولكنها اكتشفت انها تقيد حرية زوج ابنتها الذى يريد التمتع بزوجته، فشعرت انها عزول وعادت لمنزلها، لتتفرغ لمنع زواج ابنها من بنت الجيران، وأخيرا تم تحديد ميعاد كتب الكتاب، فقررت نبيله الانتحار فى نفس اليوم، وتركت خطاب بهذا المعنى لطبيبها الخاص وصديق زوجها الدكتور صلاح (عبدالرحيم الزرقانى)، وركبت سيارتها ونزلت بها فى الترعة، ولكن شاء القدر انقاذها، بعد أن اصيبت إصابات بالغة، وإضطر الدكتور صلاح لإخبار مجدى بكل شيئ، وإتهمه بالانانية لأنه مشغول عن زوجته بعمله فقط، فقام مجدى بأخذ اجازة من عمله، ولزم فراش زوجته حتى تم شفاءها، وقرر ان يقتطع من أوقاته، ليقضى وقتا مع زوجته يسافرون فيه للشواطئ أو يقضونه معا بعيدا عن العمل، ثم إقترح مجدى على زوجته نبيله، رفض زيجة مدحت ابنهم من ليلى بنت الجيران، ولكنها أصرت على إتمام الزيجة، وعدم الوقوف امام حب الأبناء. (شريك حياتى)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل