رحمة من السماء  (1958)

4.3
  • فيلم
  • مصر
  • 133 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

مجدى شاب ثرى ينتزع الموت منه زوجته نبيلة تاركة له طفلة صغيرة تعانى نفس العذاب الذى يلاقيه والدها ويظل الزوج على ذاكراه لزوجته ويصب كل اهتمامه فى رعاية ابنته التى تنتابها حالات عصبية تذكر فيها امها...اقرأ المزيد ويذهب فى احدى المناسبات لشراء عروسة لابنته وفى محل العرائس يفاجا بسيدة شديدة الشبه بزوجته فى تصرفتها وحتى صوتها فتعقد الدهشة لسانه ويحضر صديقه الطبيب النفسانى الذى يتولى علاجه هو وابنته ليكتشف ان نوال تعمل راقصة ويرى مدى تاثر صديقه برؤيتها يشير على صديقه برؤيتها يشير على صديقه بالترفيه عن نفسه ومحاولة نسيان همومه ويصحبه الى الملهى الذى يعمل به الراقصة ويعمل على لقائها به ولكن الشاب لا يرضى بهذا التصرف فيخرج غاضبا ويقرر القيام برحلة الى السويس فيقرر اصطحابه ويذهب الى نوال سرا ليدعوها لمصاحبتهم فتوافق نظير ان يعوضها عن عملها ماديا ويقوم الثلاثة بالرحلة وتحاول هى الترفيه عنه لكنه يصدها فيعود الى القاهرة وتصدم بوفاة ابنتها فتحاول الانتحار لكن منير ينقذها وفى مستشفاه حيث ترقد الراقصة وابنة الشاب ايضا تنشا بين الاثنين علاقة حب وطيدة اذ تتعلق كل منهما بالاخرى فنوال تعتبرها ابنتها والطفلة تعتبرها امها ويساعد ذلك على شفائهما ويستغل الطبيب تعلق الطفلة بالراقصة فى تنفيذ خطته وبعد محاولات وعقبات كثيرة ينجح القدر فى التةفيق بين مجدى ونوال .

صور

  [8 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

مجدى شاب ثرى ينتزع الموت منه زوجته نبيلة تاركة له طفلة صغيرة تعانى نفس العذاب الذى يلاقيه والدها ويظل الزوج على ذاكراه لزوجته ويصب كل اهتمامه فى رعاية ابنته التى تنتابها حالات...اقرأ المزيد عصبية تذكر فيها امها ويذهب فى احدى المناسبات لشراء عروسة لابنته وفى محل العرائس يفاجا بسيدة شديدة الشبه بزوجته فى تصرفتها وحتى صوتها فتعقد الدهشة لسانه ويحضر صديقه الطبيب النفسانى الذى يتولى علاجه هو وابنته ليكتشف ان نوال تعمل راقصة ويرى مدى تاثر صديقه برؤيتها يشير على صديقه برؤيتها يشير على صديقه بالترفيه عن نفسه ومحاولة نسيان همومه ويصحبه الى الملهى الذى يعمل به الراقصة ويعمل على لقائها به ولكن الشاب لا يرضى بهذا التصرف فيخرج غاضبا ويقرر القيام برحلة الى السويس فيقرر اصطحابه ويذهب الى نوال سرا ليدعوها لمصاحبتهم فتوافق نظير ان يعوضها عن عملها ماديا ويقوم الثلاثة بالرحلة وتحاول هى الترفيه عنه لكنه يصدها فيعود الى القاهرة وتصدم بوفاة ابنتها فتحاول الانتحار لكن منير ينقذها وفى مستشفاه حيث ترقد الراقصة وابنة الشاب ايضا تنشا بين الاثنين علاقة حب وطيدة اذ تتعلق كل منهما بالاخرى فنوال تعتبرها ابنتها والطفلة تعتبرها امها ويساعد ذلك على شفائهما ويستغل الطبيب تعلق الطفلة بالراقصة فى تنفيذ خطته وبعد محاولات وعقبات كثيرة ينجح القدر فى التةفيق بين مجدى ونوال .

المزيد

القصة الكاملة:

مجدى(عماد حمدى)يعيش مع زوجته نبيلة(هند رستم)فى بحبوبة من العيش، ومعهم ابنتهم الصغيرة ناديه (نيللى)، يركبون الخيل ويصطادون اليمام والحمام بالخرطوش، وعندما أمسكت الطفلة ناديه ببندقية...اقرأ المزيد الصيد، انطلقت منها الخرطوش ليصيب امها نبيلة فى مقتل، واصيبت الطفلة بحالة نفسية سيئة، استدعت بقائها بمستشفى الدكتور منير (محمود المليجى) صديق والدها، الذى أصيب بحالة إكتئاب شديدة، بعد فقده لزوجته التى كان يحبها، ولزم المنزل لايخرج منه، يعيش على ذكرى زوجته نبيله، ويتخيل انها مازالت معه، ويعيش فى الوهم والخيال الذى يشعره بالراحة بعيدا عن الواقع المؤلم، وحاول الدكتور منير إخراج صديقه من حالته المتردية، بالخروج من المنزل والسهر بأماكن عامة، وفى أحد المرات شاهدا الراقصة والمغنية نوال (هند رستم)، التى تشبه نبيله زوجة مجدى تماما، وحاول الدكتور منير ان يقرب مجدى من نوال، لعلها تعوضه عن زوجته الراحلة، ولكن مجدى لم يستجب له، بسبب عملها الذى لا يرضى عنه، خصوصا وهى تعرض نفسها على الرجال من اجل المال، وتقرب الدكتور منير من الراقصة، واكتسب ثقتها، واستأجرها للترفيه عن مجدى، واصطحبها معهم عندما سافروا للسويس لقضاء أجازة هناك، وفعلت نوال كل شيئ، حتى تخرج مجدى من دائرة أحزانه، ولكنها لم تفلح، وقد دعتهم لمنزلها بعد العودة من السويس، ليكتشف مجدى ان نوال لها إبنة صغيرة، مصابة بالسل ونزيلة بمستشفى الصدر، فرق لحالها وشعر انها رغم خطاياها، ايضا إنسان، وتكررت بالطبع زيارات مجدى والدادة فاطمه (فردوس محمد) مديرة منزله، لمستشفى الدكتور منير، حيث ترقد إبنته ناديه، التى مازالت على حالتها النفسية السيئة، لا تتقدم فى الشفاء وتتخيل ان دماء امها على يديها دائما، غير ان إبنة نوال المريضة قد لحقت بربها، وأصيبت نوال بصدمة شديدة، فقد كانت تعيش من أجل ابنتها، وتعمل فى الكباريه وتقترب من الشيطان، من اجل الحصول على المال لعلاج ابنتها، وبعد موتها فقدت رغبتها فى الحياة، وبعد ان دفنتها تناولت زجاجة المنوم كلها، لتصاب بحالة تسمم، وتستدعى خادمتها فتحيه (وداد حمدى) الدكتور منير الذى نقلها لمستشفاه وأنقذها، وأثناء تجوالها بحديقة المستشفى شاهدت الطفلة ناديه، فلما اقتربت منها، كانت المفاجأة فقد اعتقدت ناديه انها امها، لشدة الشبه بينهما، وظنت انها لم تمت، وأنها لم تقتلها، فتم شفاء ناديه وعادت لحالتها الطبيعية، وسعد مجدى بشفاء ابنته وحاول مكافأة نوال بتقديم المال لها، والتى رفضت هذا الأسلوب، فطيب الدكتور منير خاطرها، وحاولت نوال جاهدة ان تتواصل مع ناديه، التى اعتبرتها بديلا لإبنتها الراحلة، خصوصا وان ناديه متمسكة بقربها، ولكن مجدى رفض دخول نوال منزله، وإمام إلحاح الدكتور منير والداده فاطمه، وابنته ناديه، وافق على وجودها بالمنزل نهارا، والرحيل عقب نوم ناديه، وانقطعت نوال عن العمل بالكباريه، وقاومت إغراءات القواد زين (محسن حسنين)، وزميلتها الراقصة توحيده (نجوى فؤاد)، ورفضت العودة للعمل، وانقطعت لرعاية ناديه ومحاولة التقرب من مجدى، واعترفت نوال للدكتور منير بأنها تحب مجدى، ولا تستطيع الاستغناء عنه وعن ابنته ناديه، واكتشف الدكتور منير ان مجدى ايضا يحب نوال، ولكنه يكابر بسبب ماضيها، وحاولت الدادة فاطمه ان تهيئ نوال لتصبح مثل المرحومة نبيله، فألبستها فستانها وشالها ومجوهراتها، ولكن مجدى الذى شعر انه امام المرحومة نبيله، اعترض على هذا التصرف، وصفع نوال وطردها من منزله، وعادت نوال للكباريه لتنغمس فى الشراب يائسة، وقادت السيارة بسرعة جنونية، لتنقلب بها السيارة وتدخل المستشفى، ليكتشف الأطباء تهتك كبدها وحالتها الخطيرة، ويطلب الدكتور منير من مجدى أن يزورها، ليرد لها جميل مساهمتها فى شفاء ابنته، ولكنه اكتفى بزيارة ابنته لها، وبذل الأطباء معجزة فى إنقاذ نوال، وحاول مجدى السفر للخارج مع ابنته، للإبتعاد عن نوال، فقرر الدكتور منير أن يشعره بأنه سيفقد نوال الى الأبد، فأوحى إليه انه سيتزوجها، وشعر مجدى بفقدان نوال، وعندما وصل لحالة اليأس، وجدها بإنتظاره فى حجرته على المركب، بعد ان أوصلها منير، فرحب مجدى بنوال، وكانت المفاجأة، أن ابنته ناديه تعلم انها نوال وليست امها المرحومة. (رحمة من السماء)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • بنسبة لي في هذا الفيلم كانت الفنانة الجميلة هند رستم في أحسن حالتها من حيث جمالها وأداءها وخفت دمها...اقرأ المزيد فا لقد لعبت دور البنت الشقية والمنحرفه ودلوعه والغلبانه بشكل ممتاز حقيقتن بعد هند رستم وسعاد حسني ونيللي وشويكار لم أراء فنانة عربية أو مصرية با الأخص تجيد هذه الأدوار وهذا الأسلوب في الحديث والحركات مثلهم خف ودلع وشقاوة مقبولة ومحببة لدى الجماهير ونقاد
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات