مليون جنيه  (1953)

6.1
  • فيلم
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يترك زمرد أغا إرثًا يقدر بمليون جنيه، والورثة هم مختار ومرزوق والست عائشة ووفاء، ولكن للحصول على اﻹرث يُشترط أن يكون الشخص الأقرب له هو الوصي على بقية الورثة، وهذا الشخص هو فلافل المتسولة، والتي يتم...اقرأ المزيد العثور عليها وإبلاغها بأمر الإرث وأنها الوصية على بقية الورثة، فكيف ستتصرف فلافل عندما تعرف ذلك، وتعرف نوايا بقية الورثة غير الأخلاقية التي ينوون تحقيقها بعد استلامهم النقود، وتتطور العلاقة بينها وبين حسني الذي أحبته.

صور

  [72 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يترك زمرد أغا إرثًا يقدر بمليون جنيه، والورثة هم مختار ومرزوق والست عائشة ووفاء، ولكن للحصول على اﻹرث يُشترط أن يكون الشخص الأقرب له هو الوصي على بقية الورثة، وهذا الشخص هو فلافل...اقرأ المزيد المتسولة، والتي يتم العثور عليها وإبلاغها بأمر الإرث وأنها الوصية على بقية الورثة، فكيف ستتصرف فلافل عندما تعرف ذلك، وتعرف نوايا بقية الورثة غير الأخلاقية التي ينوون تحقيقها بعد استلامهم النقود، وتتطور العلاقة بينها وبين حسني الذي أحبته.

المزيد

القصة الكاملة:

تم العثور على كنز مدفون تبلغ قيمته مليون جنيه، تركه المملوك زمرد أغا لمن تبقى من احفاده من العصب، ومعه وصية بأن يكون الأقرب منهم للعصب هو القيم على الجميع، فإذا رفض الميراث يؤول...اقرأ المزيد الكنز للجمعيات الخيرية، وتولى المحامى وحيد حلمى (حسن البارودى) التوصل لمستحقى الارث وهم خمسة، الاول مختار عبد الجبار (محمود المليجى) رجل الاعمال الفاسد والمتزوج من الراقصة السابقة زليخة (زوزو شكيب) وهما لايتورعان عن فعل أى شيئ مخالف للقانون لحصد المزيد من الأموال، والثانى مرزوق أبو سنة (عبدالفتاح القصرى) الفكهانى صاحب العيال الذى يعانى من تحكم زوجته نرجس (وداد حمدى) ويعمل بدكانه بكل جهده، والثالث عيشه أم الخير (زينات صدقى) وهى مدمنة لسباقات الخيل واضاعت عمارتين على رهانات السباق، والرابع المضيفة الجوية وفاء (سميره احمد) والمخطوبة للمهندس حديث التخرج حسنى (شكرى سرحان)، أما الخامس وهو القيم على التركة فكان الفتاة بلابل أبو الفضل، ولم يستدل عليها حتى الآن، وفى الواقع كانت بلابل هى البنت السنكوحة فلافل الى تسكن بسطوح منزل أم الخير ولم تدفع الايجار منذ ٣ شهور، وتعمل فى أى عمل تأكل منه، مثل مسح العربات وحمل الحقائب، وغسيل الصحون فى المطاعم، حتى إلتقت بالواد البرنس (محمود شكوكو) صاحب فأر الحظ فرانشيسكو، والذى يلقى بقشر الموز فى الطريق، وكلما تزحلق احدهم، حاول مساعدته ويأخذ إللى فيه القسمة، وساعدته فلافل، وكان أحد ضحاياهم المهندس حسنى الذى ساعدته فلافل على الوصول لمنزله وساعدته على العلاج حتى شفى وأعجبت به فلافل وأحبته، ولكنها علمت انه يحب وفاء فكتمت حبها فى قلبها، حتى اكتشفوا اسمها الحقيقى بقسم البوليس عندما قبض عليها ومعها جنيه مزور، وأخرجت للضابط (رشاد حامد) بطاقتها، فأخبر المحامى عثوره على بلابل، وسلمها المحامى نصيبها، وسلم باقى الورثة نصيبهم، فأضاعها مختار فى مغامراته المشبوهة، واستدان وزور الى ان جاء البوليس للقبض عليه، فأطلق الرصاص على رأسه، وخسرت ام الخير اموالها فى سباقات الخيل وشراء خيول السباق، وعندما ربحت ٥ آلاف جنيه لأول مرة، اصيبت بلوثة عقلية، وأودعت مستشفى المجانين، بينما أهمل مرزوق دكانه، وطلق زوجته ليتزوج من ٤ نساء، وتشرد أولاده بالشوارع وحاول قتل طليقته نرجس، فدخل السجن ٣ سنوات، اما وفاء فتركت عملها وأنفقت ببذخ لتعلم الرقص وتجميل نفسها واقامت الحفلات ورافقت أبناء الذوات، وفسخت خطبتها بالمهندس الفقير حسنى، الذى عرضت عليه بلابل الزواج، فرفض لأنها غنية وهو عاطل عن العمل، فتبرعت بلابل بميراثها لجمعية تحسين الصحة، واشترطت ان تعهد الجمعية بالاعمال الانشائية للمهندس حسنى، الذى تحسنت احواله فتقدم للزواج من بلابل بعد ان فقدت اموالها. (مليون جنيه)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • تم التأمين على الفيلم بواسطة تأمين شخصي وكان وقتها الشخص المسئول عن ذلك هو (رؤفائيل صابونجي)
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات