الدلالة  (1992)

5.4
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

امرأة تعمل في تجارة الملابس المهربة، تجمع ثروة كبيرة تمكنها من اقتناء عدد من سيارات الأجرة، يعمل عندها شاب جامعي كان يشتغل سائقا في السابق، تقع في حبه، لكنه يرفضها.

صور

  [6 صور]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

امرأة تعمل في تجارة الملابس المهربة، تجمع ثروة كبيرة تمكنها من اقتناء عدد من سيارات الأجرة، يعمل عندها شاب جامعي كان يشتغل سائقا في السابق، تقع في حبه، لكنه يرفضها.

المزيد

القصة الكاملة:

بدريه(نجوى فؤاد)دلالة تبيع الملابس لربات البيوت وعمال المصانع بالقسط، تزوجت من رجل عجوز مقتدر،مات وورثت عنه قهوة وعدد من التاكسيات فأستأجرت الواد نوفل(فؤاد خليل)ليحمل لها شنطة...اقرأ المزيد الملابس التى تقوم ببيع محتوياتها. تعرفت بدرية على مسعد المغربى(سعيد صالح) مدير الجمعية الاستهلاكية،وألقت عليه مفاتن انوثتها،فطمع فيها واستقبلته بمنزلها لكى تستغله فى الحصول على السلع الموجودة بالجمعية وبيعها للناس الغلابه بسعر اعلى،وقد عرفها مسعد على صديقه حربى خليل(شفيق جلال)مدير شركة بيع المنسوجات المدعمة،واستطاعت ان تحصل على انواع الأقمشة الشعبية والبطاطين وبيعها فى السوق السوداء،وقد زادت ثروتها،مما أدى لتنافس مسعد وحربى فى أيهما يتزوجها ليفوز بثروتها،ولكن البوليس قد بلغه أمرهم فقبض على ثلاثتهم،وخرجت بدرية بكفالة. السيد(رشاد فرج) بلطجى يبتز النسوان،وقد تمكن من إلحاق عشيقته أنعام زلموكه(ساره) بمصنع رجائى(عطيه عويس)فألقت بشباكها حوله وتزوجته،وأمدت عشيقها سيد بكل مايحتاجه من أموال تحصل عليها من زوجها رجائى،الذى كان يعيش معه فى نفس المنزل ابنه الشاب الجامعى عزت(هشام عبد الحميد) واستغلت انعام وجود عزت معها فى المنزل فى غياب زوجها وحاولت بكل الطرق إغراءه واغواءه لتنال المتعة الحرام،ولكن عزت رفض ان يمارس اى رذيلة مع زوجة ابيه،وقد كان عزت يحب زميلته فى الجامعة عفاف(فريدا). استغلت انعام سفر زوجها وحاولت ان تغوى عزت،الذى ضربها وطردها من حجرته وشاهدهما والده رجائى،فادعت أنه حاول اغتصابها،فطرده والده من المنزل،وتلقفه الاسطى حسن(احمدابوعبيه)سائق الاسرة،وتمكن من إلحاقه بالعمل عند الست بدرية الدلالة،كسائق على عربة أجرة من العربات التى تمتلكها،وذلك فى الفترة المسائية،حيث انه يدرس بالجامعة نهارا،وقد طمعت بدرية فى شباب عزت،فأعدت له حجرة فوق السطوح وأمدته بكل مايحتاجه،وحاولت ان تفتنه بجسدها،ولكنه اخبرها انه يحب زميلته عفاف،فقررت بدرية الانتقام منه،وإدخاله السجن،فجعلت صبيها نوفل يستدعيه لحجرتها وقد مزقت ملابسها وبعثرت ذهبها،ووضعت له فى الارض سكينا ليطبع عليها بصماته،ثم استغاثت بأهل الحارة بعد ان أمسكت بتلابيبه،وادعت انه هجم عليها لسرقة ذهبها،وتم القبض على عزت،وظنت بدرية انه سيسجن ٦ شهور يضيع فيهم مستقبله ثم يخرج لها راكعا تحت قدميها،ولكن عزت حكم عليه بالسجن ٧ سنوات،فإستيقظ ضمير بدرية،ولكن بعد فوات الآوان. (الدلالة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل