بصمات فوق الماء  (1985)

5.7
  • فيلم
  • مصر
  • 85 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

هل يمكن للارواح ان تجتاز عالمها لتدخل عالمنا وتسبب الضرر لنا بشكل شخصي ومباشر ؟ هذا ما يبحث عنه بطل هذا الفيلم المشوق.... (فاروق الفيشاوي)و(ميرفت امين) زوجان سعيدان مع ابنتهم يتعرضان لملاحقة روح شقيقة...اقرأ المزيد الزوج(سميرة محسن) حيث انها قتلت الكلب والقطة الخاصتين بالعائلة وتستمر مع البشر لتقتل عدة افراد بالعائلة انتقاما من موقف حدث لها قبل وفاتها فيلم بوليسي ومشوق جدا مع عدة مفاجات في نهاية الفيلم.

صور

  [2 صورتين]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

هل يمكن للارواح ان تجتاز عالمها لتدخل عالمنا وتسبب الضرر لنا بشكل شخصي ومباشر ؟ هذا ما يبحث عنه بطل هذا الفيلم المشوق.... (فاروق الفيشاوي)و(ميرفت امين) زوجان سعيدان مع ابنتهم...اقرأ المزيد يتعرضان لملاحقة روح شقيقة الزوج(سميرة محسن) حيث انها قتلت الكلب والقطة الخاصتين بالعائلة وتستمر مع البشر لتقتل عدة افراد بالعائلة انتقاما من موقف حدث لها قبل وفاتها فيلم بوليسي ومشوق جدا مع عدة مفاجات في نهاية الفيلم.

المزيد

القصة الكاملة:

أحبت بسيمه عمران (سميره محسن) سويلم الكلاف (شريف صبرى)، وعندما علم والدها الحاج عمران (عزت المشد) طرد الكلاف، وحبسها بالدار، لكن بسيمه إستطاعت الهروب من الحبس وتزوجت من سويلم...اقرأ المزيد الكلاف، الذى كان يطمع فى أرض والدها، والذى حرمهما من أمواله، لتعيش بسيمه مع سويلم فى فقر مدقع، وأنجبا ثلاثة أبناء أعجزا سويلم فى الإنفاق عليهم، وعندما لاحظت بسيمه عزوف سويلم عنها، بسبب تصميم والدها عدم الإنفاق عليهما، ولم يرق قلبه لشقاء إبنته، قررت بسيمه حل المشكلة وإستعادة حب سويلم لها، فسهلت له الدخول على والدها للتفاهم معه، ولكن الحاج عمران إحتد على سويلم، الذى أقدم على التخلص من حماه بقتله، وإعترفت بسيمه لأخيها رمزى (فاروق الفيشاوى) طالب الحقوق، بأنها سهلت لسويلم دخول الدار، ولكنها فوجئت بقتل سويلم لوالدهما، وطلبت منه ان يسامحها، ولكن رمزى ثار عليها وأجبرها على التوقيع على تنازلها عن الميراث، وطردها من الدار، حيث تولت رعاية أبناءها بعد القبض على سويلم، وذلك بالعمل فى أرض الغير، حتى كبر أبناءها وزادت الأعباء وأصبحوا جميعا أجراء، فحاولت بسيمه إستمالة أخيها رمزى الذى اصبح محاميا مرموقا، ووسطت صديقه إسماعيل (صبرى عبد المنعم) ليعيد لها جزء من ميراثها لتعيش هى وأبناءها، ولكن رمزى رفض جميع الوساطات، بما فيها تدخل زوجته سلوى (ميرفت أمين) ليعفو عن شقيقته، وإضطرت بسيمه لزيارة أخيها فى منزله الكبير وإستعطفته ليمنحها فدانين لينقذها من قسوة الحياة، ولكن رمزى رفض وألقاها خارج المنزل، فتوعدته بسيمه بالإنتقام منه ومن زوجته سلوى ومن إبنته الصغيره مروه (شيماء رمزى)، وأنها لن ترتاح حتى تراه يتسول لقمته فى الطريق، وشاءت الأقدار ان تلقى بسيمه مصرعها محترقة فى منزلها، وتتفحم جثتها، وحزن رمزى لموتها السريع، فقد كان يتمنى زيادة عذابها فى الدنيا، وحاول استمالة ابن بسيمه الكبير إبراهيم (شريف منير) الذى رفض الصلح مع خاله، بإعتباره السبب فى موت امه بسيمه، وتوعد خاله بالإنتقام وتحقيق رغبة أمه. وبدأت سلسلة من الأحداث فهم منها رمزى وزوجته سلوى، أن شبح روح بسيمه يطاردهما، فقد ظهر الشبح للإبنة الصغيرة فأفزعها، وتم ذبح قطة العائلة بالحديقة، وذبح الكلب ووضعه فى سرير مروه، ثم ظهرت بعض الدماء بالمنزل، كما ظهر الشبح لرمزى، وحاولت سلوى دفع زوجها لرد الأرض لأبناء بسيمه، ولكن رفض رمزى وظن ان إبن بسيمه هو الذى يفعل ذلك، ولكن صديقه اسماعيل أكد له أن ابراهيم لم يغادر البلد، فقام رمزى بنبش قبر بسيمه للتأكد من وجود جثتها، وإقتنع ان روحها هى التى تطارده، وكانت الفاجعة الكبرى مقتل مروة الصغيرة، وإنهارت سلوى التى كانت حاملا، وتركت الفيللا لتعيش مع أمها (مريم فخر الدين)، وتأزم موقف رمزى وساءت احواله النفسيه، وهونت عليه الأمر زميلته بالمكتب هاله (دلال عبد العزيز)، والتى كانت تحبه فى صمت، وإضطرت لمصارحته بحبها له، وأقامت معه علاقة جسدية، وعندما شعرت بحبه الكبير لزوجته سلوى، طالبته بمحاولة إعادتها للمنزل، مضحية بحبها له، وعادت سلوى للمنزل بعد ان وضعت مولودتها الجديدة أمل، وعاود الشبح الظهور، فظنت سلوى ان رمزى هو الذى يفعل ذلك لإخافتها، واصيب رمزى بكابوس وحاولت سلوى إيقاظه، فظن رمزى انها تحاول خنقه، وتأزمت الأمور بينهما، وإضطر رمزى لإعادة الأرض لأبناء بسيمة، ولكن وصله إنذار يطالب بكل الريع، فرضخ رمزى للتهديد، ومنح أبناء بسيمه كل الريع، ولكن الشبح عاود الظهور، وتم إلقاء الخادمة سنيه من فوق سطوح الفيللا، وإنهارت أعصاب سلوى، بعد ان وجه لها وكيل النيابة (عبدالحميد أنيس) تهمة قتل سنية الخادمه، ودخلت سلوى مصحة نفسية، وإكتشف الدكتور شافعى (رأفت راجى) أن سلوى مصابة بعقدة نفسية منذ الصغر، حيث كانت تلجأ لتحطيم عرائسها ولعبها لتحميهم من أخيها الكبير، وأنها هى التى قتلت ابنتها مروة والخادمة سنية، لتحميهن من الشبح، وأنها غير مسئولة عن أفعالها، وتماثلت سلوى للشفاء ورفضت العيش فى الفيللا، فإستأجر لها رمزى شقة جديدة، أشرفت هاله على تأثيثها، ولكن عاود الشبح الظهور فى المنزل الجديد، وشاهدت سلوى الشبح وبيده ساطور ليقتل رمزى، فنبهته سلوى، ليتفادى رمزى الضربة، ويسقط الشبح من الشباك وبيده الساطور، ليكتشف الجميع أن الشبح هو بسيمه، وسألها رمزى لما فعلت ذلك بعد ان أعاد لأبناءها الأرض وكل الريع، والتى إعترفت قبل ان تلفظ أنفاسها الأخيرة، بأن رغبة الإنتقام تمكنت منها، بعد ان سرقت جثة من المدافن وأحرقتها ليظن الجميع انها قد ماتت، حتى تتفرغ للإنتقام.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [1 نقد]

التمرد على الموضوعات المتكررة

عن قصة السيناريست علاء حامد قدم المخرج يس إسماعيل يس فيلمه بصمات فوق الماء وهو نوع من أفلام الرعب التي لم يقدمها مخرجين ولا كتاب سينمائيين كثيرين لصعوبة الموضوع ولقلة امكانيات السينما المصرية وما تطلبه تلك النوعية من اﻷفلام فالقصة تدور حول رمزي (فاروق الفيشاوي) الذي يحرم شقيقته بسيمة (سميرة محسن) من ميراثها الشرعي من والدهما لشكه الدائم في كونها كانت عون لزوجها على قتل والدهما...تحاول بسيمة استمالة شقيقها كثيرا ﻷعادة حقها المسلوب إلا أنه يرفض في كل مرة فتهدده بالانتقام منه ومن أولاده وزوجته...اقرأ المزيدته (ميرفت أمين) إلا أن القدر كان أقرب لها حيث تلاقي حتفها حرقا....يظن فاروق أن مشاكله قد انتهت ولكنه يفاجأ بمطاردة شبح شقيقته له ومحاولة قتله وقتل ابنته وزوجته ، من خلال تلك القصة نرى المخرج يس إسماعيل يس خرج على الموضوعات المتكررة والمستهلكة والتي ظل جميع المخرجين داخلها لفترات طويلة واستطاع ان يقدم تلك الفكرة الجريئة بحرفية وبراعة من خلال مشاهد قد تكون بسيطة إلا أنها مع استخدام الموسيقى التصويرية التي أوحت بالخطر والخوف والترقب قدمت بكشل واقعي وأكثر إثارة وحرارة وهو ما يؤكد على ضرورة احترام شجاعة هذا المخرج الشاب بتقديم مثل هذا العمل في ظل تلك الإمكانيات والظروف الصعبة وقتها محاولا إدخال ملامح ﻷفلام الرعب المعروفة عالمية وذلك عن طريق المونتاج وتنفيذ بعض الحيل بأسلوب تكنيكي بسيط مثل ظهور شبح شقيقته واختفائه كذلك محاولة إدخال تفسير غامض لما يحدث في المشاهد ليلجأ في أخر المشاهد إلى حل اللغز

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات