جبر الخواطر  (1998) Gabr Elkhawater

5.8
  • فيلم
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

نوال إبراهيم السعدي (شريهان) مريضة بالفصام الاكتئابي ، ونزيلة في إحدى المصحات النفسية بمدينة (الإسكندرية) ، تعاني في المصحة بعدما انتزع منها طليقها (عماد) ابنها الوحيد (عادل) بالقوة ، وتقابل عددا...اقرأ المزيد كبيرا من المريضات اللاتي يعانين من مشاكل مختلفة ، ويتعاطف الدكتور (محمود شاكر) مع مريضته (نوال) ، ويحاول مساعدتها بقدر اﻹمكان ، لكنه يكتشف أن مدير المستشفى يسعى لاستغلال مرضاه في إجراء تجارب غير مأمونة ، مما يدفعه إلى التصدي لهذه المخططات .

صور

  [24 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

نوال إبراهيم السعدي (شريهان) مريضة بالفصام الاكتئابي ، ونزيلة في إحدى المصحات النفسية بمدينة (الإسكندرية) ، تعاني في المصحة بعدما انتزع منها طليقها (عماد) ابنها الوحيد (عادل)...اقرأ المزيد بالقوة ، وتقابل عددا كبيرا من المريضات اللاتي يعانين من مشاكل مختلفة ، ويتعاطف الدكتور (محمود شاكر) مع مريضته (نوال) ، ويحاول مساعدتها بقدر اﻹمكان ، لكنه يكتشف أن مدير المستشفى يسعى لاستغلال مرضاه في إجراء تجارب غير مأمونة ، مما يدفعه إلى التصدي لهذه المخططات .

المزيد

القصة الكاملة:

محمود شاكر (اشرف عبد الباقى) طبيب، ينقل من العمل بالسجون لتعاطفه مع المساجين بنقل شكاواهم للمسئولين، للعمل بمصحة نفسية نسائية بالأسكندرية، وايضاً يتعاطف مع النزيلات ضد مدير المصحة...اقرأ المزيد الدكتور المليجى (حسن مصطفى) الذى يتبع أساليب جديدة فى العلاج مازالت فى طور التجريب، ويكتشف شاكر ان مدير المصحة يستغل بعض الحالات فى إجراء التجارب عليها، فى مركز تخصصى للأبحاث يمتلكه وبعض الأجانب، يجرى تجاربه بالتأثير على الجينات الوراثية للمرضى، والتى اودت بحياة احدى المرضى، وقد لاحظ شاكر العديد من النماذج المختلفة للمريضات منهن لوزه (فريده سيف النصر) المصابة بوسواس قهرى يجعلها تشك فى تلوث كل شيئ وتسعى لتطهيره، بسبب زواجها من سماك،وكذلك فرفوره (سناء يونس) خريجة معهد التجميل، التى انتظرت العريس الذى غير رأيه عندما شاهد شقيقتها الصغرى، فأشعلت النيران فى كل شيئ، ونبوية (انعام سالوسه) الست الناظره التى إحيلت على المعاش، فلم تستوعب ان تستمر حياتها دون طابورالصباح، ومامبوزيا(هندعاكف) المصابة بوسواس جنسى، ونوال السعدى (شريهان) المصابة بإنفصام إكتئابى، بسبب موت إبنها بيديها، وتعاطف شاكر مع الحالة الأخيرة، وعرف من زميله الدكتور ثروت (علاء ولى الدين) التاريخ المرضى لها، وإتطلع على ملفها، ولاحظ إهتمام الدكتور المليجى البالغ بحالتها وإستخدامه لها لإجراء تجاربه، ولأن تصرفات نوال عقلانية، وهى جامعية، فقد سعى شاكر لمقابلة أمها، التى وجدها متعاطفة مع د.المليجى، ولكن اخيها من الام صادق (سالم الليثى) قاده لشقيقتها الصغرى آمال (لمياء الجداوى) التى أخبرته انها وأختها نوال مات والدهم وهن صغار، وانشغلت الام (جليله محمود) بزوجها الجديد البابلى (غريب محمود) وتفرغت له، فقامت نوال برعاية اختها امال، حتى كبرت الاخيرة وهى تعتمد على اختها فى كل شئ، وكانت نوال تحب زميل صباها عباس (طارق لطفى) الذى تخرج صحفيا وتخلى عنها بعد ان عاشرها جنسيا، وتزوجت من عماد (جلال عثمان) الذى اكتشف عدم عذريتها، وكتمها فى قلبه، وبعد إنجابها لإبنها عادل (محمود جاويش) وبلوغه السادسة،اكتشفت نوال ان زوجها كان متزوجاً من اخرى لاتنجب وانه أراد ان ينتزع إبنها لإعطاءه لزوجته الاولى، فتشبثت نوال بإبنها وكاد يختنق بين يديها، لولا انهم انقذوه فى اخر لحظة، وافهموها انه قد مات، بعد اصابتها باللوثة العقلية، وتولت اختها امال التى توفى زوجها تربيته وارتبطت به، واكتشف شاكر ان الام تأخذ مقابل مادى من الدكتور المليجى مقابل إخضاع ابنتها للتجارب، وان اختها آمال يسعدها ان تبقى نوال فى المستشفى ليظل الطفل فى حضانتها، واستطاع شاكر إنقاذ نوال من تجارب التأثير على جيناتها وأحضر لها ابنها عادل قبل دخولها غرفة العمليات، لتكتشف انه مازال على قيد الحياة، وتبدأ رحلة الشفاء من علتها.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • عرض في حفل افتتاح مهرجان الاسكندرية السينمائي الدولي في عام 1998
  • قام المونتير أحمد متولي باستكمال مونتاج الفيلم بعد وفاة المخرج عاطف الطيب
  • آخر فيلم قام بإخراجه عاطف الطيب قبل وفاته.
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات