الجزاء  (1965)

0
  • فيلم
  • مصر
  • 100 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم في قالب درامي تاريخي. يتناول الفيلم قصة كفاح الشعب المصري ضد قوات الاحتلال البريطانية، ويستعرض التضحيات التي قام بها الشعب من أجل الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية؛ ومن أجل الوطن...اقرأ المزيد الذي يعشقون ترابه.

صور

  [7 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في قالب درامي تاريخي. يتناول الفيلم قصة كفاح الشعب المصري ضد قوات الاحتلال البريطانية، ويستعرض التضحيات التي قام بها الشعب من أجل الحرية والعدالة والكرامة...اقرأ المزيد الإنسانية؛ ومن أجل الوطن الذي يعشقون ترابه.

المزيد

القصة الكاملة:

قصة كفاح الشعب المصرى ضد المحتل الإنجليزى قبل ثورة ١٩١٩ حيث تعرضت رجوات(شمس البارودى)شقيقة احمد افندى عبدالله(عادل المهيلمى)لتحرش بعض الجنود الانجليز فتصدى لهم احمد،وتم القبض...اقرأ المزيد عليه،وحكم عليه القاضى(اشرف فهمى)بالسجن سنتين،بعد ان دافع عنه المحامى حامد سليمان(حسين الشربينى) شقيق زينب(آمال رمزى)زميلة رجوات فى المدرسة. اتصلت فهيمه(رجاء يوسف) الراقصة بكازينو الليالى الملاح،بالمحامى حامد وطلبت منه ان تساعد أسرة احمد حبيبها بمبلغ شهرى دون ان يذكر لهم من اين جاء بالنقود،وهناك قابل ام أحمد (عزيزه حلمى)والأستاذ مصطفى متولى(رشوان توفيق)مدرس الكيمياء جارهم وعلم انه قد انضم حديثاً لخليتهم الفدائية التى تقاوم الانجليز،ومكونة من الشيخ عبدالبر (ابراهيم الشامى)مدرس اللغة العربية،والشيخ حسن(حافظ أمين)والحلاق نبوى(عبد العزيز غنيم)وشقيقه شحاته(ابراهيم كمال)والأستاذ فتحى(أبوبكرعزت)وكان هناك مخبرا سريا للإنجليز يدعى بيومى(احمدأباظه)قام بتجنيد الواد سلامه الدخاخنى (ابوالفتوح عماره)الذى لاحظ اجتماع الفدائيين عند الحلاق نبوى فأبلغ بيومى مقابل جنيه مكافأة. قامت المجموعة بعملية فدائية أحرقت فيها معسكرا للإنجليز،وقد تمكن الانجليز من القبض على الشيخ عبد البر وحامد المحامى،وهرب الباقين. وقد لاحظ مصطفى ان سلامه يتجسس لصالح الانجليز،فأقنعه بالانضمام للمصريين لمقاومة الانجليز،وجنده لصالح الفدائيين،مع بقاءه ظاهريا مع الانجليز. وفى السجن تم تعذيب عبد البر،ولكن حامد أمكن استمالته وتجنيده ضد الفدائيين،وقد قابل احمد داخل السجن وخطب منه اخته رجوات،وعند خروجه من السجن بكفالة ذهب الى رجوات ليخبرها انه خطبها من أخيها احمد،فرفضت طلبه وأخبرته انها تحب مصطفى سليمان. أراد حامد ان يحصل على البراءه ويفوز بجائزة ١٠٠ جنيه التى وعده بها الكولونيل الإنجليزى چون(كنعان وصفى)وفى نفس الوقت التخلص من غريمه مصطفى،فأبلغ الانجليز عن الخليه الفدائية،التى هوجمت من الانجليز،ولكن الواد سلامه أسرع بإخبار مصطفى بحضور الانجليز،والذى قاومهم حتى استشهد فإخذ سلامه مسدسه وأطلقه على حامد الخائن فقتله. وظن الانجليز انهم تخلصوا من الفدائيين،ولكن المقاومة بدأت تشتعل. (الجزاء)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


مواضيع متعلقة


تعليقات