Black Gold  (2011) الذهب الأسود

6
  • فيلم
  • قطر
  • 130 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

فلم (Black Gold) مقتبس من الرواية الكلاسيكية (The Great Thirst) للكاتب السويسري (هانس روشز) التي صدرت عام 1957 ، وتدور أحداثها خلال عام 1930 في مكان خيالي في إحدى المناطق العربية في الصحراء ، تتناحر...اقرأ المزيد فيها قبيلتان حول الذهب الأسود (البترول) ، وفي سبيل الاستحواذ عليه تتوارى كل معاني القرابة والجيرة والأخلاق القبلية المتعارف عليها، ويظهر شاب صغير السن ليصبح قائدًا ، ويحاول توحيد جبهة هذه القبائل .

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

فلم (Black Gold) مقتبس من الرواية الكلاسيكية (The Great Thirst) للكاتب السويسري (هانس روشز) التي صدرت عام 1957 ، وتدور أحداثها خلال عام 1930 في مكان خيالي في إحدى المناطق العربية...اقرأ المزيد في الصحراء ، تتناحر فيها قبيلتان حول الذهب الأسود (البترول) ، وفي سبيل الاستحواذ عليه تتوارى كل معاني القرابة والجيرة والأخلاق القبلية المتعارف عليها، ويظهر شاب صغير السن ليصبح قائدًا ، ويحاول توحيد جبهة هذه القبائل .

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم





  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • تم تصوير الفيلم ما بين دولتى تونس وقطر.
  • بلغت ميزانية الفيلم 40 مليون يورو.
  • يعد هذا الفيلم أول إنتاج عالمى لدولة قطر.
  • فى البداية تم إختيار المخرج الجزائرى محمد الاخضر، ولكن تم اﻹستقرار فى النهاية على الفرنسى جان جاك...اقرأ المزيداك آنو.
  • قصة الفيلم مقتبسة عن رواية للكاتب السويسرى "هانز روش" التى حملت عنوان "العطش اﻷعظم".
  • رغم أن الفيلم تم تصويره فى تونس فى وقت الثورة التونسية تقريبا، إلا أن هذا لم يؤثر على المدة الزمنية...اقرأ المزيد التى تحدد إنتهاء التصوير فيها.
المزيد

أراء حرة

 [1 نقد]

الغرب ينصف الإسلام والشرق بأموال العرب

يبدو أن فكرة الغرب عن الإسلام والعرب تغيرت بنسبة كبيرة قاربت 180 درجة وهذا ما ظهر بفيلم (الذهب الأسود) الذي عرض نموذجا للعربي المسلم المثقف مجسدا ذلك بشخصية (عودة) التي قدمها الممثل الجزائري طاهر رحيم والذي قضى معظم حياته وخاصة فترة مراهقته بين الكتب والقراءة واستطاع المخرج جان أونو من خلال السيناريو الذي شارك في كتابته بتقديم تلك الشخصية بشكل مبهر يحقق لك كل دقيقة نوع من الإبهار والتطور فهو ذلك الشاب الذي عشق السلام رافضا شتى ألوان الحرب متخذا من قراءته عقلا منيرا تمكن به من أن يصبح قائدا قادرا...اقرأ المزيدرا على إدارة الحرب إلى طريق السلام وتحقيق النصر في نفس الوقت ، كما أن الفيلم عرض تاريخ عظيم للقبائل القاطنة بشبه الجزيرة العربية حيث وثق فكرة اكتشاف البترول (الذهب الأسود) وكيف نظر إليه العرب بتلك الحقبة الزمنية فمنهم من رأه نقمة من الله وأن استخدامه يعد كفرا بالله وهو ماتجسد في رؤية السلطان (عمار) الذي قام بأداء شخصيته الممثل (مارك سترونج) في الوقت ذاته نظر إليه السلطان نسيب (انتوني بانديراس) على أنه الثروة التي أتحيت له لتفتح أبواب العالم أمامه مؤكدا بعقليته وشخصيته على أنه شخص سياسي قادر على التلاعب بالأخرين ويعرف متى يبدو شامخا كالنخيل ومتى ينحني كالأشجار لتفادي الرياح ...ونجد أيضا أنا المخرج جان أونو عرض فكرته عن المرأة العربية بصفة عامة والمسلمة بصفة خاصة في شكل متحضر وليس كما يحدث في أغلب الأفلام الأجنبية من ظهور المرأة بشكل ساخر من عقلها وتفكيرها وإنما كانت المرأة بفيلم (الذهب الأسود) تلك المرأة المستنيرة التي تستطيع أن تتخذ قرارتها بحسم وشجاعة وفطنة كما فعلت الأميرة (ليلى) ابنة نسيب والتي قامت بدورها الممثلة الهندية فريدا بينتو حيث أحسن المخرج جان في اختيارها لمثل هذا الدور لما تبدو عليه ملامحها واقترابها من الملامح العربية كما صور دور أخر للمرأة الشجاعة في شخصية الفتاة الزميرية والتي أكدت على أنها لا تقل عن شجاعة الرجال في الحرب ...وبعيدا عن السيناريو المحبك يأتي فكرة المخرج والمؤلف ذاته عن إدخال القرآن الكريم في أحداث الفيلم وأخذه شاهدا في الكثير من المعاملات والأحداث بشكل تظن معه أن المخرج قد قرأ القرآن كله وتبحر فيه حتى يخرج بمثل هذا العمل مؤكدا على أن الإسلام ليس كما يرآه الغرب وأنه دين تسامح ومحبة وأن قراءته تفتح جميع الأفق حتى أن الأمير عودة استخدمه في العديد من المواقف التي وضع فيها حتى حقق ما يبغي...الفيلم يستحق المشاهدة أكثر من مرة لما فيه من وجهات نظر مختلفة لتصور العرب والإسلام.

أضف نقد جديد


أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات