بطل من ورق  (1988) Lightweight Hero

8.1
  • فيلم
  • مصر
  • 120 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور أحداث الفيلم في قالب حركي كوميدي حول السيناريست رامي قشوع الذي يبدأ في تحقيق النجاح في السينما من خلال النصوص التي يكتبها، ولكن حظه العاثر يوقعه في مأزق لا يحسد عليه حين تقع إحدى نصوصه التي انتهى...اقرأ المزيد من كتابتها في يد كاتب مهووس على الآلة الكاتبة، والذي يقوم بالتنفيذ الحرفي لكل ما يحدث في السيناريو من عمليات سرقة وقتل، وتتعاون معه الصحافية سوسن من أجل اﻹيقاع به.

صور

  [27 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم في قالب حركي كوميدي حول السيناريست رامي قشوع الذي يبدأ في تحقيق النجاح في السينما من خلال النصوص التي يكتبها، ولكن حظه العاثر يوقعه في مأزق لا يحسد عليه حين تقع...اقرأ المزيد إحدى نصوصه التي انتهى من كتابتها في يد كاتب مهووس على الآلة الكاتبة، والذي يقوم بالتنفيذ الحرفي لكل ما يحدث في السيناريو من عمليات سرقة وقتل، وتتعاون معه الصحافية سوسن من أجل اﻹيقاع به.

المزيد

القصة الكاملة:

تدور أحداث الفيلم عن السيناريست رامي قشوع (ممدوح عبد العليم) الساذج الذي يبدو ذلك على لهجته القروية والذي يقوم بكتابة سيناريو فيلم جريمة متكاملة من قتل وتفجير مقابل طلب مبلغ من...اقرأ المزيد المال من قبل الحكومة، ولكن لسوء الحظ يقع سيناريو الفيلم بأيدي كاتب ألة كاتبة يدعي مجدي (أحمد بدير) المضطرب نفسيًا والذي تعجبه فكرة الفيلم ويحاول تطبيقها في الواقع للاستيلاء على المبلغ كما قرأ في القصة، ومن ثم يقوم مجدي بتنفيذ وقائع السيناريو، ويكتشف الكاتب رامي قشوع أن ما يحدث من تفجيرات وأحداث عنف إنما هو تمامًا كما في القصة التي ألفها، فيحاول الاستخبار من ناشر الخبر وهي الصحفية سوسن (آثار الحكيم) والتي لا تصدقه في البداية حتى تتابع الأحداث كما حذرها، فيحاولان إبلاغ الشرطة ممثلة في اللواء (صلاح قابيل) والذي يظنهما في البداية مختلين عقليًا ثم يتبين له صدق كلامهما فيظن أنهما من يدبران هذه الأحداث ويقبض عليهما لاستجوابهما ثم يظهر أن مرتكب الجريمة واحد غيرهم وأن كلام المؤلف رامي صادق، وتتم عمليات البحث عن مرتكب التفجيرات غير أن مجدي يكتشف أن السناريو غير كامل وأنه بلا نهاية فيطلب من المؤلف أن يكمل له القصة وإلا استمر في تخريبه، فيعمل المؤلف مع الشرطة لتأليف نهاية توقع الكاتب في أيدي الحكومة في نهاية المطاف.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • لم تكن شخصية رامي في الفيلم من أصل فلاحي، وأضاف ممدوح عبدالعليم هذه التفصيلة. كما أضاف المنديل...اقرأ المزيد الأحمر المستخدم في المشهد الأخير في الفيلم.
  • عن لسان ممدوح عبد العليم في حوار مع منى الشاذلي: جاء اسم "رامي قشوع"، كاقتراح من المنتج، حيث أن كان...اقرأ المزيد له صديق سكندري يحمل نفس الاسم، ولكن شخصية رامي قشوع في الحقيقة غير مرتبطة بقصة الفيلم.
المزيد

أراء حرة

 [2 نقد]

ممدوح عبد العليم والشخصية الكوميدية

بالرغم من أنه ليس نجم من نجوم الشباك الذين يتهافت عليهم المنتجين والموزعين إلا أنه نجح في أن يجذب إليه اصحاب تلك العيون مؤكدا أن هناك تغييرات كثيرة تطرأ على ذوق الجمهور نفسه واحتياجاته ليبحثوا عن نجوم للكوميديا غير المتعارف عليهم ، فقرر ان يكسر الحيز الذي وضعه فيه هؤلاء الموزعين والمخرجين وتجار السينما واجبارهم على اختيار اشخاص وممثلين أخرين إنه الممثل ممدوح عبد العليم الذي اشتهر بتقديم الدراما التلفزيونية محققا عن طريقها ناجح كبير بجانب ادواره السينمائية التي اشتهر فيها ولكن تلك المرة يجبر...اقرأ المزيد المخرج نادر جلال والمؤلف ابراهيم الجرواني أن يقبلا بجنون على خوض تجربة غريبة وذلك بتقديم ممدوح عبد العليم في شكل كوميدي بحت برفقة زهرته الفنانة آثار الحكيم التي قدمت هي الاخرى العديد من الافلام السينما ولكنها اثبتت موهبتها من خلال المسلسلات التي شاركت فيها وخاصة دور زهرة بمسلسل ليالي الحلمية ...والحديث عن فيلم بطل من ورق الذي يحكي قصة السيناريست رامي قشوع " ممدوح عبد العليم " الساذج والذي يقوم بكتابة سيناريو فيلم جريمة متكاملة من قتل وتفجير مقابل طلب مبلغ من المال من قبل الحكومة ولكن لسوء الحظ يقع سيناريو الفيلم بأيدي كاتب ألة كاتبة يدعي مجدي " أحمد بدير " المضطرب نفسياً والذي تعجبه فكرة الفيلم ويحاول تطبيقها في الواقع للاستيلاء على المبلغ نجح فيه كل فريق العمل بدء من المخرج نادر جلال الذي استطاع استخدام كاميراته في تصوير السيناريو الذي كتبه ابراهيم الجرواني بطريقة ممتعة ومثيرة غلب عليه الكوميديا المشوقة بحبكة بولسية مقبولة كما نجح ف تنفيذها ببراعة تؤكد على تمكنه وتحكمه في استخدام أدواته والتكنيك الكامل ﻹخراج مثل هذا العمل من الافلام الحركية فأغلب المشاهد البولسية بدء من تحذيرات كاتب السيناريو رامي قشوع للشرطة وحتى استجابتها له يغلب عليها طابع التشويق والإثارة ..كما تأتي قدرة نادر جلال على استخدام موهبة ممدوح عبد العليم واكتشاف خفة الدم والظل وتوجيهها بشكل صحيح نحو جمهور الصالة كما ان كتابة السيناريو في حد ذاته في رسم شخصية على قدر كبير من البلاهة والسذاجة ووضع الافيهات التي تناسب تلك الشخصية أمر يعتبر ف غاية الصعوبة ويحسب للسيناريست ابراهيم الجرواني ليشترك الجميع في تقديم فيلم حركي جيد الصنع مخلوط بكوميديا خفيفة.

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
مفاجأة سارة دوت كوم دوت كوم 0/0 14 سبتمبر 2016
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل