ماشيين بالعكس  (2008) Walking in the Wrong Direction

3.2
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

تدور أحداث الفيلم من خلال قصة حب بين شاب وفتاة من خريجي الجامعة يبحثون عن فرصة عمل لحياة كريمة ولكن تتحطم أحلامهم وآمالهم علي صخرة البطالة ويضطرون للعمل في جراج للسيارات وبعضهم باعة جائلين للعب...اقرأ المزيد الأطفال علي الأرصفة حتي يلتقون بابن الحارة محمد شرف الذي يعمل بقرية سياحية بشرم الشيخ ويعملون معه ومع ذلك لا يحققون أحلامهم وتفشل قصص حبهم في نهاية الأحداث بعد سلسلة كبيرة من المعاناة ويقرر البطل والبطلة الانتحار. وهي نهاية مأساوية غير مألوفة عن السينما المصرية حيث من المعروف أن جمهور المشاهدين دائما يحبون النهايات السعيدة عكس هذا الفيلم ورغم ان الفيلم يناقش الواقع بقسوة وجرأة شديدة إلا أنه يعالجها في إطار كوميدي وهو ما نطلق عليه الكوميديا السوداء التي تسخر من الواقع لدرجة الضحك.

صور

  [3 صور]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور أحداث الفيلم من خلال قصة حب بين شاب وفتاة من خريجي الجامعة يبحثون عن فرصة عمل لحياة كريمة ولكن تتحطم أحلامهم وآمالهم علي صخرة البطالة ويضطرون للعمل في جراج للسيارات وبعضهم...اقرأ المزيد باعة جائلين للعب الأطفال علي الأرصفة حتي يلتقون بابن الحارة محمد شرف الذي يعمل بقرية سياحية بشرم الشيخ ويعملون معه ومع ذلك لا يحققون أحلامهم وتفشل قصص حبهم في نهاية الأحداث بعد سلسلة كبيرة من المعاناة ويقرر البطل والبطلة الانتحار. وهي نهاية مأساوية غير مألوفة عن السينما المصرية حيث من المعروف أن جمهور المشاهدين دائما يحبون النهايات السعيدة عكس هذا الفيلم ورغم ان الفيلم يناقش الواقع بقسوة وجرأة شديدة إلا أنه يعالجها في إطار كوميدي وهو ما نطلق عليه الكوميديا السوداء التي تسخر من الواقع لدرجة الضحك.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم




  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


أراء حرة

 [1 نقد]

لا تسلية ولا فكرة

يندفع المشاهد لمتابعة فيلم ما بحثا عن تسلية ما، أو فكرة ما، أما هنا، فلا فكرة ولا تسلية، مجرد أداء أبله لمجموعة شبان بينهم وبين التمثيل ما بين الأرض وزحل.. لم يجذبني شيء في الفيلم أبدا. هذا على مستوى الأداء التسطيحي الأبله. أما القصة، فالبطالة موضوع تناولته السينما المصرية كثيرا، ولا غضاضة عندي أن يتم تناوله أيضا وأيضا، ولكن بزاوية اخرى وأسلوب جديد، أما هذا الأسلوب الممجوج، فقد عفا عليه الزمن. عموما، هذه التجربة تدفعني أكثر وأكثر بعيدا عن خوض غمار مشاهدة سينما الجيل ما بعد الجديد الذين رأيناهم...اقرأ المزيد في هذا العمل الذي يسمى فيلما تجاوزا.

أضف نقد جديد


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل