بدر بورسلي

السيرة الذاتية

شاعر وكاتب وإعلامي كويتي.ولد عام 1943 في بمنطقة شرق وسط عائلة متذوقة للشعر وبها كثير من الشعراء أبرزهم خاله الشاعر الشهير فهد بورسلي، تنقل في طفولته ما بين المرقاب والقبلة والشامية والروضة وأخيراً مشرف, اشتهر من خلال الشعر الغنائي و من أشهر أغانيه الأغنية الوطنية وطن النهار . حصل...اقرأ المزيد على شهادته الجامعية في الإخراج التلفزيوني من الولايات المتحدة الأميركية، عمل في تلفزيون الكويت لأكثر من 20 عاماً، ثم انتقل للعمل في شبكة أوربت بمنصب مدير إقليمي إلى جانب تقديمه للبرامج التلفزيونية. استطاع بدر بورسلي أن يحتل موقعا بارزا على خريطة الأغنية الكويتية والخليجية، في مرحلة مبكرة من الستينات وقد اقترنت قصائده بعدد مرموق من نجوم الأغنية الكويتية والخليجية على حد سواء ومنهم على سبيل المثال لا الحصر كل من عبدالكريم عبد القادر وغريد الشاطئ ومحمد عبده ومصطفى أحمد وعبد الله الرويشد ونبيل شعيل ونوال وغيرهم، وهو يؤكد دائماً، بأنه لو لم يكتب أي شيء سوى ـ وطن النهار ـ لكان ذلك يكفيه، وهي الأغنية التي شدى بها الفنان الكويتي عبدالكريم عبدالقادر فور تحرير الكويت لترددها الكويت من بعده، وتطرز في ذاكرة ووجدان الأجيال، وقد استطاع بدر بورسلي، الذي ينتمي إلى عائلة عريقة، قدمت للكويت الكثير من الشعراء الكبار، ومنهم الراحل فهد بورسلي، نقول استطاع بدر أن يشرق في سماء الأغنية، وقد اقترن حضوره مع الكبار المؤسسين في الفن الخليجي، واليوم حينما تذكر الاغنية الكويتية والخليجية، يذكر بدر ـ كترسانة ـ للمفردة الشذية، فأصبحت المفردة الكويتية الشعبية سهلة عند المتذوق العربي.

المزيد

صور

  [2 صورتين]
المزيد

معلومات إضافية

السير الذاتية:
  • شاعر وكاتب وإعلامي كويتي.ولد عام 1943 في بمنطقة شرق وسط عائلة متذوقة للشعر وبها كثير من الشعراء أبرزهم خاله الشاعر الشهير فهد بورسلي، تنقل في طفولته ما بين المرقاب والقبلة والشامية...اقرأ المزيد والروضة وأخيراً مشرف, اشتهر من خلال الشعر الغنائي و من أشهر أغانيه الأغنية الوطنية وطن النهار . حصل على شهادته الجامعية في الإخراج التلفزيوني من الولايات المتحدة الأميركية، عمل في تلفزيون الكويت لأكثر من 20 عاماً، ثم انتقل للعمل في شبكة أوربت بمنصب مدير إقليمي إلى جانب تقديمه للبرامج التلفزيونية. استطاع بدر بورسلي أن يحتل موقعا بارزا على خريطة الأغنية الكويتية والخليجية، في مرحلة مبكرة من الستينات وقد اقترنت قصائده بعدد مرموق من نجوم الأغنية الكويتية والخليجية على حد سواء ومنهم على سبيل المثال لا الحصر كل من عبدالكريم عبد القادر وغريد الشاطئ ومحمد عبده ومصطفى أحمد وعبد الله الرويشد ونبيل شعيل ونوال وغيرهم، وهو يؤكد دائماً، بأنه لو لم يكتب أي شيء سوى ـ وطن النهار ـ لكان ذلك يكفيه، وهي الأغنية التي شدى بها الفنان الكويتي عبدالكريم عبدالقادر فور تحرير الكويت لترددها الكويت من بعده، وتطرز في ذاكرة ووجدان الأجيال، وقد استطاع بدر بورسلي، الذي ينتمي إلى عائلة عريقة، قدمت للكويت الكثير من الشعراء الكبار، ومنهم الراحل فهد بورسلي، نقول استطاع بدر أن يشرق في سماء الأغنية، وقد اقترن حضوره مع الكبار المؤسسين في الفن الخليجي، واليوم حينما تذكر الاغنية الكويتية والخليجية، يذكر بدر ـ كترسانة ـ للمفردة الشذية، فأصبحت المفردة الكويتية الشعبية سهلة عند المتذوق العربي.

المزيد




مواضيع متعلقة


تعليقات