الليلة الموعودة  (1984)

6.7
  • فيلم
  • مصر
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

فتحى شاب يتاجر فى البضائع المهربة من بورسعيد ويعيش مع أمه بهية، يجمع الحب بينه وبين جارته فكيهة التى تشجعه على استكمال دراسته، تنجح الخاطبة ام إمام فى إقناع أمه بهية بالزواج من سيد وهو نصاب محترف...اقرأ المزيد يتزوج من النساء العواجيز الثريات والاستيلاء على أموالهن. يحاول فتحى منع هذا الزواج إلا أن سيد ينجح فى الاستيلاء على أموالها، يخطط فتحى للوصول إلى قلب لواحظ ابنة سيد عن طريق الخاطبة، التى يطلب منها أن تتزوجه عن أعين أهلها، يعرف سيد النصاب بما دبره فتحى لابنته، فيوافق على شروطه، ويتمكن فتحى من رد أمواله من والدتها نزاكة التى حصل عليها والدها من أمه ويتزوج من فكيهة. يتم طلاق الأم من النصاب بعد أن هدده فتحى بالتغرير بابنته الصغيرة.

المزيد

صور

  [28 صورة]
المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

فتحى شاب يتاجر فى البضائع المهربة من بورسعيد ويعيش مع أمه بهية، يجمع الحب بينه وبين جارته فكيهة التى تشجعه على استكمال دراسته، تنجح الخاطبة ام إمام فى إقناع أمه بهية بالزواج من سيد...اقرأ المزيد وهو نصاب محترف يتزوج من النساء العواجيز الثريات والاستيلاء على أموالهن. يحاول فتحى منع هذا الزواج إلا أن سيد ينجح فى الاستيلاء على أموالها، يخطط فتحى للوصول إلى قلب لواحظ ابنة سيد عن طريق الخاطبة، التى يطلب منها أن تتزوجه عن أعين أهلها، يعرف سيد النصاب بما دبره فتحى لابنته، فيوافق على شروطه، ويتمكن فتحى من رد أمواله من والدتها نزاكة التى حصل عليها والدها من أمه ويتزوج من فكيهة. يتم طلاق الأم من النصاب بعد أن هدده فتحى بالتغرير بابنته الصغيرة.

المزيد

القصة الكاملة:

الست بهية (كريمة مختار) أرملة ورثت عن أمها بيتا تؤجره فى السكاكينى، وورثت عن والدها العمدة أرضا زراعية تؤجرها بالبلد، وتعيش بالقاهرة مع إبنها فتحى (احمد زكى) البالغ من العمر ٢٥...اقرأ المزيد عاما، ومازال مواظبا على إمتحانات الثانوية العامة، التى لم يحصل عليها، لانشغاله بتهريب البضائع من بور سعيد، ينجح مرات، ويتم ضبطة مرات أكثر، وهو على علاقة بالشابة الجميلة فكيهه (تيسير فهمى) إبنة المعلم فهمى (محمد شوقى)، صديق المرحوم والد فتحى، وتحاول فكيهه دفع فتحى لترك التهريب، والعمل بالحلال وإستذكار دروسه. ولدى الست بهية إبنة أخرى هى سعاد (ناديه فهمى) المتزوجة، عن طريق الخاطبة أم إمام (نعيمه الصغير)، من موظف البنك البسيط ابراهيم القرقشندى (أحمد بدير)، والذى يرفض الإنجاب، لقلة ذات اليد، ويطمع هو وزوجته سعاد، فى مساعدات مالية من حماته بهيه، والتى تمسك يديها عنهما، كما يطمع ويلح فتحى فى طلبه أموالا من والدته بهيه، ليفتتح بوتيكا للبضائع المهربة، ولكن بهيه تضن على الجميع، ليس عن بخل، ولكن لأن الجميع إختار الطريق السهل، بعيدا عن العمل والكفاح. ويسهر فتحى فى كباريه القوادة ليزا (نوال فهمى)، ويصطدم بالنصاب الكبير سيد المغربى (فريد شوقى)، الذى كان متخصصا فى الآرامل الثريات، يتزوجهن ويستول على أموالهن، بينما كان متزوجا من نزاكة (نجوى فؤاد) وله إبنة شابة تدعى لواحظ (سماح أنور). يغضب فتحى من والدته لإصرارها على عدم منحه أموال لفتح البوتيك، فيترك لها المنزل، ليعيش فى منزل شقيقته سعاد، ولكن زوجها ابراهيم لا يتحمله، ومنحته حبيبته فكيهه كل مصاغها، للبحث عن دكان للبوتيك، ولكن مغالاة أصحاب البيوت فى الخلوات أعاقه، وفى نفس الوقت تلتقى الست بهيه بأم إمام الخاطبه، والتى تقنعها بالزواج من سيد المغربى، الذى يفرش لها الأرض طحينة، ويبدى لها كرما زائداً، ويصارحها بزواجه من نزاكه، المريضة النفسية، ويرفض طلاقها حفاظا على العشرة، لرعايتها ورعاية إبنته لواحظ، مما يجعل الست بهيه، تظن أنه رجل يعتمد عليه، وتوافق على الزواج به، ويفاجأ فتحى بزواج أمه من خصمه النصاب سيد، فيثور حفاظا على منزل المرحوم والده، ويضطر سيد لإصطحاب زوجته بهيه، الى شقة مفروشة، ادعى إنها إيجار، حتى ينفرد بها، ويدعى أن كارثة أحلت بمصنعه، وتمنحه بهيه نصف رصيدها فى البنك، ثم يأتى لها بمساعده الحاج شعبان (احمد ابوعبيه) النصاب، الذى أدعى أنه يوظف الأموال، ويستولى على ماتبقى من رصيدها البنكى، ويودعها أمانة لدى زوجته نزاكه، من أجل زواج إبنتهما لواحظ، ويسعى المغربى لتبيع بهيه بيت السكاكينى والأرض الزراعية، حتى يتمكن من الإستيلاء على ثمنهما، وتمكن من الحصول على توكيل بالتصرف من الست بهيه. يصاب فتحى بصدمة من جراء زواج والدته، ويقبل شروط المعلم فهمى، بترك التهريب والعمل لديه فى الوكالة، بمال حلال، حتى يستطيع الموافقة على زواجه من إبنته فكيهه، ويستقيم الحال بفتحى، ويتفرغ لإنقاذ أمه، واستعادة أموالها، بعد أن أخبره ابراهيم، بأنها سحبت رصيدها البنكى، ويعلم فتحى كل شيئ عن سيد النصاب، من أم إمام، ويدبر معها خطة للتغلب على سيد المغربى، وتقوم أم إمام بإبلاغ نزاكه بعريس لقطه لإبنتها لواحظ، هو الدكتور حمدى (احمد زكى) الذى يستعد للسفر الى أمريكا، وتقنعها بقبوله بدلا من صاحب ورشة الدوكو، الذى يصمم عليه سيد زوجا لإبنته، ويتم خداع الأم وإبنتها، وإبهارهن بإمكانيات حمدى، وحلم الحياة فى أمريكا، ويعد نزاكه بسيارته الفارهه، التى إستعارها من أحد معارفه، مقابل قرض مالى، وهو الذى تحتفظ به بمنزلها، ويسترد فتحى أموال والدته، ويحتفظ بلواحظ للضغط على والدها، بينما تحضر أم إمام، ضحايا سيد المغربى، اللائى تزوجهن من قبل، ويزرن الست بهيه، التى تعلم الحقيقة، وتواجه سيد النصاب، الذى لم ينكر، ورفض الطلاق، قبل ان تتنازل عن كل حقوقها، بينما تسرع نزاكه لاخبار المغربى بإختفاء ابنتهما لواحظ ومعها الأموال، ويعلم المغربى أن الفاعل هو فتحى، فيسرع اليه، ويوافق على كل شروطه، ويطلق الست بهيه، مقابل إسترداد إبنته، ويندم على كل أفعاله السابقة، بعد أن كادت إبنته تدفع الثمن، وبينما إستعادت الست بهيه أموالها، تزوج فتحى من فكيهه. (الليلة الموعودة)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل