الندم  (1978) Alndam

5.4
  • فيلم
  • مصر
  • 110 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ

ياسمين تعمل في مصنع، تعجب بالمهندس رؤوف الذي يعمل بالمصنع دون أن يشعر بها، تتفق مع الثري العجوز الدمنهوري على القيام بنظافة منزله مقابل مبلغ من المال، إلا أن هذا الجمع بين المصنع ومنزل الدمنهوري لا...اقرأ المزيد يدوم حين تتلف إحدى الآلات بالمصنع فتُفصل، تتعرف على رؤوف، وتدعى أنها ابنة الدمنهوري فيعرض عليها الزواج، لكنها تهمل هذا العرض، وتولي تجاه أبو الحلو الذي يطمع هو الآخر في الزواج منها، لكنها تصده وتمنعه.


صور

  [5 صور]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

ياسمين تعمل في مصنع، تعجب بالمهندس رؤوف الذي يعمل بالمصنع دون أن يشعر بها، تتفق مع الثري العجوز الدمنهوري على القيام بنظافة منزله مقابل مبلغ من المال، إلا أن هذا الجمع بين المصنع...اقرأ المزيد ومنزل الدمنهوري لا يدوم حين تتلف إحدى الآلات بالمصنع فتُفصل، تتعرف على رؤوف، وتدعى أنها ابنة الدمنهوري فيعرض عليها الزواج، لكنها تهمل هذا العرض، وتولي تجاه أبو الحلو الذي يطمع هو الآخر في الزواج منها، لكنها تصده وتمنعه.

المزيد

القصة الكاملة:

بأحد ضواحى الاسكندرية تعمل ياسمين(نورا) فى احد مصانع النسيج، وتعيش مع والدها حسين (صالح الاسكندرانى) المجنون، وزوجة ابيها خضرة (نعيمه الصغير) وأبناءها الصغار، ويعتمدون جميعا على...اقرأ المزيد يومية ياسمين البالغة ٢٥ قرشا، وكانت ياسمين تحب فى صمت مهندس المصنع الشاب رؤوف(مصطفى فهمى) الذى لايشعر بمجرد وجودها، بينما يطاردها ابو الحلو (ابراهيم عبد الرازق) عامل المعدية، ولكنها تصده وتنعته بأنه جلف ومقشف، فقد كانت ياسمين تتطلع للزواج بمن ينتشلها من الفقر، وينقلها للحياة التى تحلم بها، وتصطدم ياسمين بصاحب قمائن الطوب الثرى البخيل منصور الدمنهورى (فريد شوقى) وتطمع فيه مستغلة شبابها، وتعرض عليه نفسها خادمة فى منزله، بعد خروجها من المصنع، ويوافق الدمنهورى بمقابل ١٠ قروش يوميا، وقد كان الدمنهورى قد عزف عن الزواج بعد وفاة زوجته منذ زمن، وقضى أيامه فى كنز المال، وتناول الخمر يوميا من خمارة مانولى، ولكنه بعد ان رأى شباب وحلاوة ياسمين بدأ فى تغيير نظرته للحياة، وأهداها فستانا جديدا وحذاء لتلبسهم أمامه بالمنزل، ونسى نفسه وأهداها فرخة لإطعام اخوتها، ولكن إهمال ياسمين فى العمل أدى لفصلها من الشركة، وتفرغت للعمل بمنزل الدمنهورى، واستغلت ملابسها الجديدة، وطاردت المهندس رؤوف، الذى طمع فيها بعد ان ادعت انها وردة إبنة الدمنهورى، وبنى رؤوف قصورا بالهواء بإموال الدمنهورى، الذى دعى ياسمين لقضاء يوما على بحر الاسكندرية، واشترى لها ملابس جديدة وساعة يد، وكسوة لإخوتها، وتبدلت احوال الدمنهورى، وندم على أيامه الضائعة وشبابه الذى ولى، وذهب للحلاق واستحمى، وفصل ملابس جديدة، وصبغ شعره وأعاد شبابه امام المرآة بعد عنايته بمظهره، وعرض الزواج على ياسمين، والتى أبلغت زوجة ابيها، والتى رحبت بالدمنهورى زوجا لياسمين دون أى إعتبار لفارق السن، لينتشلهم من الفقر، ولكن رؤوف ذهب للدمنهورى ليخطب منه ابنته ورده، ولكن الدمنهورى طرده، وأسرع لمنزل ياسمين ليطلب زواجها من زوجة ابيها، وأعطاها مالا لتشترى لها ولأولادها ملابس جديدة، ويستحموا جميعا استعدادا للزواج الليلة، ودفع مبلغا كبيرا بثوب الزفاف، ولكن رؤوف طلب من ورده الهرب معه للزواج ووضع الدمنهورى امام الامر الواقع، وأبلغها انه لاتهمه ثروة الدمنهورى، وطلب منها ان تحضر حقيبة ملابسها، وفى الطريق قابلت ابو الحلو، الذى نصحها للمرة الاخيرة، ألا تنظر لأعلى، لكنها اصمت اذنيها، وعادت للدمنهورى وأخذت ملابسها، وأخبرها ولى نعمتها بحبه الكبير لها وانه لن يستطيع العيش بدونها، وعرض عليها كل ثروته، وأبلغها ان رؤوف يطمع فى ثروته وانه لا يحبها، ولكنها ذهبت لرؤوف، لتجد ان ابو الحلو قد سبقها ومعه والدها المجنون، وأخبر رؤوف بحقيقتها فقام بضربها وطردها، وعادت ياسمين للرجل الذى احبها، وهو يعلم حقيقتها، ولكنها للأسف وجدته قد فارق الحياة. (الندم)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


مواضيع متعلقة


تعليقات