باب الحديد  (1958) Bab El Hadid

8.4
  • فيلم
  • مصر
  • 86 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

(قناوي) بائع جرائد صعيدي غير متزن عقليًا ويعمل في محطة قطار القاهرة، يهيم حبًا وولهًا ب(هنومة) بائعة زجاجات المياه الغازية، لكنها تحب (أبو سريع) الذي يعمل هو اﻵخر في المحطة ويخططان معًا للزواج، وهو ما...اقرأ المزيد يصيب (قناوي) باﻹحباط لعدم قدرته على كسب قلبها، وهو ما يدفعه للإقدام على فعل أحمق وجنوني.

صور

  [23 صورة]
المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

(قناوي) بائع جرائد صعيدي غير متزن عقليًا ويعمل في محطة قطار القاهرة، يهيم حبًا وولهًا ب(هنومة) بائعة زجاجات المياه الغازية، لكنها تحب (أبو سريع) الذي يعمل هو اﻵخر في المحطة ويخططان...اقرأ المزيد معًا للزواج، وهو ما يصيب (قناوي) باﻹحباط لعدم قدرته على كسب قلبها، وهو ما يدفعه للإقدام على فعل أحمق وجنوني.

المزيد

القصة الكاملة:

فى محطة مصر(باب الحديد)حيث يلتقى الناس من جميع الطبقات آتون وراحلون يجئ قناوى(يوسف شاهين)الأعرج باحثا عن عمل،ويسقط على رصيف المحطة من شدة التعب،ويراه عم مدبولى(حسن...اقرأ المزيد البارودى)متعهدالصحف بالمحطة،ويعطف عليه ويلحقه بالعمل عنده بائعا للصحف ويجد له كشكا بمخازن المحطة ليسكنه،ويلحظ مدبولى ان قناوى محروم يحلم بالزواج ويحتفظ بصور النجمات التى يقتطع من المجلات الفنية صورهن ويلصقها على جدران مسكنه،ويقضى وقته فى مشاهدتهن كان قناوى يحلم بهنومه(هند رستم)بائعة المثلجات ويريد ان يتزوجها،ويعرض عليها العقد الذهبى الذى ورثه عن أمه كشبكة للزواج بها،ولكن هنومه فضلا عن استهانتها بقناوى الأعرج فهى تحب ابوسريع الشيال(فريدشوقى).كانت هنومه تصارع منصور (احمداباظه)صاحب البوفيه الرسمى فى المحطة والذى يطاردها فى كل مكان لأنها تسرق منه الزبائن،وكانت تنوى الزواج من ابوسريع الذى يتزعم الشياليين بالمحطة ويسعى لتكوين نقابة للشيالين تحفظ لهم أجرا مناسبا ورعاية طبية فى المرض وتكفل لهم معاشا فى حالة العجز،ويصارع فى ذلك ابو جابر(عبد العزيز خليل)الذى يتحكم فى الشياليين ويشاركهم فى أجورهم بالمحطة،وقد تمكن ابو سريع من استقدام مندوب من مكتب العمل(رشادحامد)لإحصاء العدد المطلوب لتكوين النقابة،وحاول ان يقنع الشيالين بالانضمام للنقابه وترك المعلم ابو جابر،بينما كانت هنومه مطاردة من منصور والشاويش حسنين(عبدالحميدبدوى)وقناوى الذى أيقن ان هنومه ليست له وانها سوف تتزوج من ابو سريع،وانها أعدت صندوقا لتضع فيه ملابسها لتشحنه الى فاقوس بلدها،حيث ستتزوج ابو سريع هناك،فأعد قناوى صندوقا آخر وطلب من هنومه ان تحضر لحجرته لأخذ جردل المثلجات الخاص بها وتأخذ العقد،ولكن هنومه خافت منه فأرسلت بدلا منها حلاوتهم(صفية ثروت)وفى الظلام ظنها قناوى هنومه فطعنها بسكين ووضعها فى الصندوق،وتركه لأبو سريع ليشحنه الى فاقوس ولكن قناوى شاهد هنومه على قيد الحياه،وتم العثور على حلاوتهم مصابة،وأتهم ابو جابر أبو سريع بقتلها،واتصل قناوى بالبوليس يبلغه بأن ابو سريع قتل هنومه ولكن عم مدبولى أدرك الحقيقة فأبلغ البوليس ان قناوى قد أصيب بالجنون،وذهب الجميع للقبض على قناوى وإنقاذ هنومه من بين يديه،وقد أمسك بها وهدد بقتلها بالسكين،ولكن عم مدبولى أقنعه بأنه سيزوجه من هنومه وانه احضر له المهر والشبكة وجلباب الفرح،وألبسه قميص مستشفى المجانين،وتم القبض عليه وإنقاذ هنومه.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺑﺈﺷﺮاﻑ ﺑﺎﻟﻎ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • لا


  • الفيلم عرض في سينما أوديون عام 2014 ضمن مبادرة زاوية.
  • يحتل فيلم باب الحديد انتاج عام 1958 رقم 4 فى قائمة أفصل 100 فيلم فى تاريخ السينما المصرية.
المزيد


أراء حرة

 [4 نقد]

كبت وحرمان وغيرة

بعيدا عن تصوير حالات وقضايا المشاهدين والجماهير والكثير من السيناريوهات في تقديم اشكال سينمائية تبهر المشاهد التي امتاز بها يوسف شاهين في اعماله ، او تقديم صور تلمس حياته الشخصية بشكل كبير مثل افلامه (حدوتة مصرية – اسكندرية نيويورك) ، او صور لأعمال خارجية ورؤية اروبية اكثر من الرؤى المصرية التي عبر عنها اكثر مخرجي عصره وحتى عندما قدم فيلم (ابن النيل) وصراع في الوادي والتي عبرت إلى حد كبيرعن اوضاع اجتماعية حقيقة كانت بمثابة اعمال حاول بها الخروج من تلك الدائرة التي وضع فيها نفسه ، إلا انني وجدت...اقرأ المزيددت في فيلم (باب الحديد) حالة جديدة ع اعماله حالة تعبر عن شخصية الكبت والحرمان بداخل كلا منا ، فتصويره للحياة المهنية للشخصيات حاملي الامتعة داخل محطة مصر وما يلاقوه من صراعات تنشب بينهم كان بمثابة حقيقة واقعية اخذك إليها عندما حرص على التصوير في الاماكن الحقيقية لتلك الاحداث ، وحاول من خلال ذلك تقديم فكرته عن قضايا العمال وما يتعرضون له في تلك الحقبة الزمنية ، وكانت شخصية قناوي بكل ماتحمل من حرمان وعدم اتزان عقلي موضحا الاثارة الجنسية التي تعرض لها قناوي من قبل هنومة تلك الفتاة الفقيرة التي لا تجد ولا تملك إلا جمالها ودلالها ويتهافت عليها الرجال فتشفق على قناوي لكنها تنوي الزواج بآخر وعندما تبدأ هنومه في الاستعداد للزواج يقتلها قناوي الذي قام يوسف شاهين بتأدية دوره ببراعة واخراجه لمثل تلك الشخصية المعقدة نفسيا واللقطات التي خلقت مواقف متتابعة ومثيرة تشد انبتاه المشاهد وتجعله متشوقا إلى معرفة اللقطة الثانية والنهائية

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
الأفضل في التاريخ Ahmed Elsawy Ahmed Elsawy 3/4 17 مارس 2009
رائعه يوسف شاهين الخالده Mohammed Mustafa Mohammed Mustafa 1/2 23 فبراير 2018
\"سيما أونطة ..عايزين فلوسنا \" (!!؟؟) محمد الأمين محمد الأمين 4/4 20 ديسمبر 2008
المزيد

أخبار

  [2 خبرين]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات