قلب الأسد  (2013) Lion Heart

6.8
  • فيلم
  • مصر
  • 116 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

يناقش الفيلم عالم الجريمة بعيدًا عن الصراعات التقليدية، حيث تدور الأحداث حول طفل يتعرض للاختطاف، ويترعرع في الكواليس الخلفية للسيرك حيث يعيش وسط الأسود والنمور؛ الأمر الذى يؤدى إلى تكوين شخصيةٍ صلبةٍ...اقرأ المزيد من الخارج يملأها الخير من الداخل، إلا أن نشأته دائمًا ما ترغمه على الظهور للمجتمع بشكلٍ مختلف حتى يتسنى له العيش والبقاء.

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

يناقش الفيلم عالم الجريمة بعيدًا عن الصراعات التقليدية، حيث تدور الأحداث حول طفل يتعرض للاختطاف، ويترعرع في الكواليس الخلفية للسيرك حيث يعيش وسط الأسود والنمور؛ الأمر الذى يؤدى إلى...اقرأ المزيد تكوين شخصيةٍ صلبةٍ من الخارج يملأها الخير من الداخل، إلا أن نشأته دائمًا ما ترغمه على الظهور للمجتمع بشكلٍ مختلف حتى يتسنى له العيش والبقاء.

المزيد

القصة الكاملة:

فارس عبدالله الصواف، طفل صغير خرج مع والده الكفيف(صبرى عبد المنعم) للتنزه فى العيد فتم إختطافه من قبل البلطجى زينهم (سيد رجب) العامل فى السيرك، بهدف بيعه لأسرة ثرية، ولكن الاسرة...اقرأ المزيد الثرية رفضت قبوله لإنها تريد طفلا صغيرا عمره عام أو عامين، لإتخاذه إبنا لها، ولذلك إضطر زينهم للإحتفاظ بفارس معه فى السيرك، وتربيته ليكون سندا له، وعلمه ترويض الوحوش، ليشب فارس الجن (محمد رمضان) شابا مستقيما ذو اخلاق ومبادئ وكارها للرجل الذى خطفه ورباه، وأثناء طفولته عطفت عليه الست ام صفيه (عفاف رشاد) صاحبة نصبة الشاى، وربته مع ابنتها الصغيرة رقية، فنشأ فارس يحب أم صفية كأمه، وأحب ابنتها رقية (ريهام ايمن) وإتفق معها على الزواج، وكان فارس الذى يعيش فى نزلة السمان بجوار الاهرامات يخرج مع شبل صغير للتصوير مع السياح مقابل دولار، ومعه صديقه سيد مسله (ماهر عصام) الذى يبيع الآثار المقلدة للسياح، ولكن أم صفية مرضت وأدخلها فارس مستشفى إستثمارى، وإحتاج لمبلغ أكثر من ٣ آلاف جنيها لعلاجها، فإضطر لكسر زجاج سيارة لسرقة محتوياتها، وعثر على موبايل وساعة ثمينة، وشاهده اصحاب السيارة وطاردوه، ولكنه استطاع الهرب منهم، وباع المسروقات لتاجرة المسروقات زينات (عايده رياض) مقابل ٣ آلاف جنيه، دفعهم للمستشفى، وبحث عن باقى الحساب مع صديقه سيد مسله، ولكن لحظه العاثر كانت السيارة ملكا لعضو مجلس الشعب الفاسد، تاجر السلاح سليم الوزان (حسن حسنى) وكان الموبايل عليه كل رسائله المشبوهة، وكان رئيس عصابة الوزان نعيم (محسن منصور) قد تمكن من إلتقاط صوره لفارس أثناء مطاردته، وعن طريقها تمكن لواء الشرطة الفاسد تهامى حسين (صبرى فواز)، الذى يتعاون مع الوزان، من الوصول لمكان فارس، وابلغ الوزان الذى خطف فارس ومعه صديقه سيد مسله، وقام الوزان ورجاله بتعذيب فارس وسيد، لمعرفة من الذى حرضهم على سرقة سيارته، غير ان فارس استطاع فك وثاقه وصديقه سيد، وتمكن من السيطرة على زوجة الوزان الثانية نانا (حوريه فرغلى)، والتهديد بقتلها اذا لم يسمح له بالخروج الآمن، غير ان الوزان أعجب بشجاعة وذكاء فارس، فطلب منه بإلحاح العمل معه فى تجارة السلاح بصفته صاحب سجل نظيف لدى الشرطة، عكس رجاله المشبوهين واصحاب السوابق، وذلك مقابل ان ينقله من حالة الفقر الى العز وامتلاك الأموال الكثيرة، لعلاج ام صفيه والتمتع بحياته، وبعد إلحاح وإغراءات عديدة، قبل فارس العمل مع الوزان، وأثبت كفاءة عالية فى التعامل مع تجار السلاح، وبراعة فائقة فى استخدام السلاح، وكثرت الأموال فى يديه، وهو الشيئ الذى إعترضت عليه خطيبته رقية، وطلبت منه الابتعاد عن طريق الحرام، أو الابتعاد عنها، وقد دعاها لحفل كبير اقامه الوزان لتعرف انه يعمل مع رجل من الكبار، ولكن رقية لم تقتنع بالجو الغير مألوف لديها، وفضلت الانفصال عن فارس، حتى يعود للطريق القويم، واستمر فارس فى عمله مع الوزان، وأثبت كفاءة عاليه فى تجارة السلاح، والقضاء على العصابة التى ارادت سرقة الوزان، مما جعل الأخير يقربه أكثر إليه، مما اثار حقد رجله نعيم، وطمعت نانا فى شباب فارس وارادت ان تتخذه عشيقا، فقصت عليه قصة حياتها مع والدها القواد، الذى كان ينجب بناتا ويزوجهن لأثرياء كبار فى السن، وراودت فارس عن نفسه، فإستعصم ورفض خيانة رب نعمته الوزان، فأقسمت نانا ان تجعله يأتى زاحفا على ركبتيه يطلب رضاها، ولكنه لم يأبه لها. كان اللواء تهامى الفاسد، ينقل للوزان اخبار الشرطة ومحاولتها القبض عليه، خصوصا ذلك الضابط الصغير عصام (عمر متولى)، الذى تعذر شراء ذمته، فقرر الوزان التخلص منه بقتله، وإختار فارس للمهمة، بصفته غير معروف للشرطة، ولكن فارس رفض الدخول فى سكة القتل، وبعد تهديد من الوزان، إضطر فارس للموافقة، واقتحم منزل الضابط عصام، الذى اكتشف وجوده فتصارع معه، وكاد فارس يقتل عصام، لولا انه رأى صورة له صغيرا مع والده الكفيف معلقة على الحائط، فعلم ان عصام ابن عمه، واتفقا على خطة للإيقاع بالوزان، ونشرت الصحف خبر مصرع ضابط الشرطة عصام، لإيهام الوزان بنجاح الخطة، غير ان اللواء الفاسد تهامى نقل الحقيقة للوزان، الذى قبض على فارس لمعرفة تفاصيل الاتفاق، وقامت نانا بخطف رقية ليتم اغتصابها امام أعين فارس، والذى اضطر للإعتراف بكل شيئ، وإستغله الوزان لإبعاد عصام عن المكان الحقيقى الذى سيجرى فيه صفقة السلاح، ولكن سيد مسله وبمساعدة زينهم، تمكنوا من سرقة الدولارات ووضع اوراق بيضاء مكانها، وعندما اكتشفت العصابة الاخرى الخدعة، واجهت عصابة الوزان وتبادلا إطلاق النار، لتقضى كل عصابة على الاخرى، وأصيب الوزان فى ذراعه، وأطبق عصام على من تبقى من العصابتين وقبض عليهم، بينما أسرع فارس لإنقاذ رقية، التى تعرضت لتعذيب من نانا، وحينما أراد اللواء تهامى إنقاذ رقية، ودفع نانا بعيدا، إصطدم رأسها بحجر ولقيت مصرعها، واحتمى تهامى برقية، وطلب من فارس إلقاء سلاحه، فلما امتثل وألقى السلاح، اطلق عليه تهامى النار فأصابه، والتفت لمواجهة عصام ولكن فارس اطلق النار على تهامى من الخلف فقتله، وتم إنقاذ فارس من إصابته، وتم لم شمله على ابيه عبدالله الصواف، وبذل عصام جهدا لجعل فارس شاهد ملك، والذى انفرد بأموال العصابة مع سيد مسله وزينهم. (قلب الأسد)

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﻟﻠﻜﺒﺎﺭ ﻓﻘﻂ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • قفز الفنان محمد رمضان من أعلى كوبري أكتوبر بنفسه في أحد مشاهد الفيلم ولم يلجأ للاستعانة بدوبلير.
المزيد

أراء حرة

 [8 نقد]

اذا اردت النجاح تاجر فى السلاح (اسلوب ليس متحضر )

افلام تعلم المواطن الفاظ بشعه وغريبه وقد تتداول بين الناس ,انا من وجهة نظرى ان الفيلم لم يمثل المواطن المصرى , فأنا اقول ان محمد رمضان ممثل جيد ولاكن يجب ان يجيد اختيار افلامه , لأن فكره افلامه متشابها , وشخصيته متشابها فى كل فيلم و لان الشباب الان يأخذونه قدوه لهم , فمثلا عندما عمل قصتو شعره , قلده الشباب فى تسريحته والشباب اخذوا منه كل السالبيات فى الفيلم ولاكن يجب ان اتكلم عن الممثل القدير حسن حسنى انه لم يضيف للفيلم امكانيه ولازم اتكلم على ان الفلم اخذ اعلى الارادات لم تجئ الارادات...اقرأ المزيد لجمال الفيلم بل جاء ليرفه الناس بسبب الظروف التى كان فيها البلد , فأنا ايضا اتعجب فى دخول الاغانى الشعبيه فى الفيلم , هذه الاغانى باقت غريزه فى الشباب والافلام تزود هذه الغريزه عندهم تجعلهم لا يعرفون ما يقولون و الواحد مستغرب من افلام السبكى التى تاتى فيها كلمات قلش قد تلخبط اللغه العربيه عند الشباب .

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
عبدة موتة و قلب الاسد. Abdelrhman R. Mahmoud Abdelrhman R. Mahmoud 7/10 17 اغسطس 2013
أزمة السينما في أبنائها سعيد ابراهيم سعيد ابراهيم 1/3 22 سبتمبر 2013
إلى كل من لم يشاهد قلب الأسد عصام النيزك عصام النيزك 3/3 3 نوفمبر 2013
مش هتندم Mohammed Abd Al Aziz Mohammed Abd Al Aziz 5/7 28 اغسطس 2013
البساطة فالاداء Hazem Ibrahiem Megahed Hazem Ibrahiem Megahed 2/8 13 اغسطس 2013
افضل فيلم شاهدته Seif Mohamed Seif Mohamed 5/15 13 اغسطس 2013
المزيد (2)
احلي فيلم مصري عصام النيزك عصام النيزك 2/5 28 اغسطس 2013
المزيد

أخبار

  [44 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل