معبودة الجماهير  (1967) Fans' Goddess

7.5
  • فيلم
  • مصر
  • 140 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

في إطار اجتماعي تدور الأحداث؛ حيث تقع النجمة المشهورة (سهير) في حب الممثل المغمور (إبراهيم) ويقرران الزواج، لكن مدير الفرقة الذي يحب سهير، يحاول تدبير المكائد لهما، فيأتي بامرأة تدعي أنها زوجة...اقرأ المزيد إبراهيم، فتقرر سهير الابتعاد عن إبراهيم وتخسر شهرتها الفنية، بينما يصعد نجمه ويصبح مطربًا شهيرًا.

المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

في إطار اجتماعي تدور الأحداث؛ حيث تقع النجمة المشهورة (سهير) في حب الممثل المغمور (إبراهيم) ويقرران الزواج، لكن مدير الفرقة الذي يحب سهير، يحاول تدبير المكائد لهما، فيأتي بامرأة...اقرأ المزيد تدعي أنها زوجة إبراهيم، فتقرر سهير الابتعاد عن إبراهيم وتخسر شهرتها الفنية، بينما يصعد نجمه ويصبح مطربًا شهيرًا.

المزيد

القصة الكاملة:

إبراهيم ممثل ومطرب في بداية الطريق، يعيش في حي شعبي فقير، وهو يحب من طرف واحد المطربة الشهيرة سهير نجمة الفرقة التي يعمل بها، أثناء البروفات يكتشف أن سهير تكن له نفس المشاعر،...اقرأ المزيد يتبادلان عبارات الحب، ووسط دهشة الصحافة والجميع يقرران الزواج، لكن هذا الزواج يؤرق مدير الفرقة، فيسعى للإيقاع بينهما، تفاجأ سهير فى ليلة عقد القران ان هناك امرأة تدعى أنها زوجة إبراهيم وأنها أنجبت منه، تقرر سهير فسخ الزواج، ويهبط نجمها تبعًا لأحزانها، بينما يصر إبراهيم على الصعود فنيًا، حتى يصير من مشاهير المطربين، لكنه لا ينسى حبه لسهير، التى ترى ذات يوم صورة المرأة التي أدعت أنها زوجة إبراهيم، وتعرف أنها ممثلة وتسعى لمقابلة حبيبها الذى يصدها، ولا يأبه لادعائاتها بأنها أداة لخديعة، تلجأ إلى أهل الحارة التي ينتمي إليها إبراهيم، فيقومون باختطاف المخرج الذى يصرح بالحقيقة أمام إبراهيم، الذى كان يساعد حبيبته فى أن تعود إلى ماضيها بأي ثمن، يسرع إبراهيم إلى حبيبته، ليعلن عودته إليها أمام الجماهير.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم


  • كان الفنان عبدالحليم حافظ معترضا على وجود يوسف شعبان بفريق عمل الفيلم، وطلب من المخرج حلمي رفله...اقرأ المزيد استبعاده، لكن مؤلف الرواية مصطفى أمين تمسك بإسناد الدور له، فرضخ العندليب لقراره.
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل