حوار| نيقولا معوض: ظاهرة نجاح المسلسلات خارج رمضان شجعتني.. وأتمنى تقديم هذا الدور

  • حوار‎
  • 05:46 مساءً - 31 مارس 2019
  • 7 صور
  • 1,040 مشاهدة



نيقولا معوض

ممثل ومقدم برامج ومخرج لبناني، يعتبره بعض الفتيات "فارس الأحلام" لما يمتلكه من حسن المظهر والشخصية الجذابة، تألق في العديد من الأعمال الدرامية المصرية، وبزغ نجمه في مسلسل "ونوس" أمام النجم يحيى الفخراني، ثم دوره في مسلسل "سابع جار"، وشارك بعدد من الأعمال حتى حصل على البطولة المطلقة في مسلسل "طلعت روحي"، السينما.كوم حاورت النجم نيقولا معوض عن أعماله السابقة ومسلسله "تشويش"، الذي يُعرض حاليًا على شاشة ى قناة OSN والذي يعد أول دراما موسمية بالعالم العربي، فإليكم الحوار..

في البداية حدثنا عن تجربة مسلسل "تشويش"؟

هو مسلسل جديد نوعًا ما على الدراما التليفزيونية العربية وتشبه الدراما التركية وهو مكون من 9 حلقات فقط تعرض حلقة واحدة في الأسبوع، وسيقدم منه مواسم كثيرة، وتصوير المسلسل بطريقة تليفزيون الواقع، وهو من بطولة زينة مكي وأحمد مصطفى ونغم، ومن إنتاج سليم الترك.

ما رأيك في عرض المسلسلات خارج الموسم الرمضاني؟

تعجبني كثيرًا تجربة العمل خارج رمضان، فأنا عُرض لي خارج الموسم الرمضاني مسلسل "سابع جار" وكان من أكثر المسلسلات التي حققت نجاح خلال الفترات الماضية، وكذلك يعرض لي مسلسل "طلعت روحي" وردود فعل الجمهور إيجابية عليه، ولهذا أنا لست مع وجود موسم تليفزيوني واحد فقط في العام.

على ذكر "طلعت روحي".. ما الذي جذبك في هذا العمل؟

جذبني أن نفس الأشخاص الذين قدموا مسلسل "هبة رجل الغراب" هم من قدموا "طلعت روحي"، وهم المخرج رامي رزق الله والسيناريست شريف بدر الدين والمنتج محمد مشيش، وبعد أن حققنا سويًا نجاح في "هبة رجل الغراب" ولهذا شعرت بالإطمئنان بأن هذا العمل أيضًا سوف ينجح، وهذا بجانب أنني اعجبت بدور نديم والصراعات التي يعيشها، وأعجبني تمصيره بطريقة محترفة وليست نسخة طبق الأصل من النسخة الأجنبي Drop Dead Diva، وهذا يظهر في علاقة عليا والتي تجسد دورها إنجي وجدان مع جدتها فنجدها مشاهد مصرية جدًا.

وما رأيك في أول بطولة مطلقة لك في "طلعت روحي"؟

لم أفكر في البطولة المطلقة ومسؤوليتها ولو حتى 1%، ولكنني فكرت في الدور الذي لم أقدم مثله من قبل وعندما قرأت الورق تشجعت جدًا واعجبتني التجربة الكوميدية رغم قلقي منها في البداية.

لم تخف من تقديم الدراما الكوميدية؟

خفت بالتأكيد، فأنا لم أقدم كوميديا من قبل ولكن شريف بدر الدين هو من شجعني على الدور وكذلك المنتج محمد مشيش بعد أن شاهدوا ما قدمته في "هبة رجل الغراب".

ولم تقلق من أن العمل مأخوذ من مسلسل أجنبي؟

لا، فعندما قرأت الورق وجدت أنه تم تمصيره جدًا، وهذا يظهر في تفاصيل الشخصيات والقضايا المصرية الذي يتناولها العمل كما أنني لم أشاهد النسخة الأجنبي من المسلسل كي لا اتأثر بالشخصية.

هل سنشاهد نيقولا معوض مخرج قريبًا في مصر؟

أشعر أن هذه الأشياء تأتي في وقتها، فأنا متواجد في مصر منذ عامين ونصف وسعيد بأنني أُمثل، وأنا بطبيعتي عندما كنت في لبنان عندما أقدم أعمال تمثيلية لمدة ثلاث أو أربع سنوات أحب بعدها أن أفصل بعمل وراء الكاميرا وكأنني أشحن طاقة جديدة، وهذا مفيد للممثل.

إذا بعد نجاحك في مصر، هل اصبحت تضع شروط للمشاركة في أعمال لبنانية؟

نعم وهذا لأنني وصلت لمرحلة جيدة في مجالي ولا يجوز أن أعود خطوة للخلف، وعندما أتيت إلى مصر كنت أقصد هذا، رغم أنني لم أقدم أعمال كثيرة في مصر ولكن حاولت على قدر استطاعتي بأن أترك بها علامة ولا تكون شبيهة بعمل أخر قدمته من قبل، وهذا هو هدفي وليس معنى كلامي أنني أرفض أعمال لأنني أصبحت ممثل معروف، ولكن معناه بأن لا أكرر نفسي.

وماذا عن الفيلم الأجنبي الذي تشارك في بطولته؟

هو فيلم "المسيح والأخرون" للمخرج المصري هشام عبدالخالق، وتعاقدنا على العمل وسنبدأ في تصويره في نهاية العام الجاري، وسيتم تصويره بين ايطاليا والمغرب وهو للكاتب الراحل فايز غالي وابنه فادي غالي، وهو إنتاج بلجيكي فرنسي ألماني وسيتم عرضه خارج الوطن العربي، ويتحدث عن قصة العائلة المقدسة في مصر ومشاهد مصر سيتم تصويرها في بين المغرب وايطاليا وهذا بسبب بعض الظروف الإنتاجية.

كيف ترى الفرق بين الدراما المصرية واللبنانية؟

الدراما المصرية متطورة عن اللبنانية، فالدراما في مصر صناعة منذ سنوات كثيرة، بينما في لبنان بدأت مؤخرًا تظهر الدراما بشكل ناجح، وأظن أن سبب نجاح الدراما المصرية هي الهيكلة الإنتاجية وهذا غير متواجد في باقي الوطن العربي، وبالنسبة لي أنا كلبناني أعمل في مصر فهذا تحدي كبير فأنا تعلمت الهجة المصرية والأدوار التي أقدمها هنا لم أقدمها من قبل.

وما هو الدور الذي تتمنى أن تقدمه وتراه تحدي حقيقي؟

اتمنى تجسيد دور شخص يعلم أنه سيفارق الحياة قريبًا، فأنا أشعر بأن هذه المرحلة في حياة أي إنسان صعبة وثقيلة ومليئة بالمشاعر المختلطة.

وكيف ترى حال السينما اللبنانية حاليًا بعد ترشيح أحد أفلامها بحفل توزيع جوائز الأوسكار؟

أنا مغرم بالمخرجة اللبنانية نادين لبكي وأتمنى أن أتعاون معها، وشاهدت فيلمها "كفرناحوم" المرشح لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، وأحببته كثيرًا فهي شخصية تقدم سينما حقيقية تُشبه الناس، وبالنسبة للسينما اللبنانية فهي في تقدم ملحوظ حتى وإن كانت تجارب قليلة.



تعليقات