الكثير من الكوميديا .. القليل من الرومانسية

قبل نزول فيلم أهواك في دور العرض كان منتظرا من قبل الجماهير خاصة عشاق النجم تامر حسني لأن أعماله السينمائية قليلة جدا بسبب التزاماته الغنائية .. و بعد عرضه اختلف المشاهدون في آرائهم حيث نجد البعض معجب بالفيلم و نجد البعض الآخر يصفه بالتفاهة .. أنا شخصيا استمتعت بالفيلم على الصعيد الكوميدي لأن تامر حسني من الممثلين الذين يتسمون بالتلقائية حيث أشعر أن الكوميديا التي يقدمها غير مبتذلة و تخرج منه دون اجتهاد .. السيناريو كان بسيط للغاية و الحوار عززته خفة دم تامر حسني حيث كان أنسب من قد يقدم هذا الدور .. النهاية هي النقطة السوداء في الفيلم فمهما كان مستوى السيناريست ليس من المعقول أن نشاهد نهاية كهذه في فيلم يضم أسماء كبيرة .. المشهد الذي اعترف فيه أحمد لبسنت بحبه هو أجمل ما في الفيلم و هو من أجمل المشاهد الرومنسية التي شاهدتها على الإطلاق .. محمود حميدة فنان عظيم قدم دور لا يليق أبدا باسمه و لا أتكلم عن أدائه بل هو ممثل مبدع في كل أدواره إلا أن مضمون الدور جعلني أراه ممثل مبتدئ لا قيمة له فيا ريت يحسن اختيار الأدوار التي يقبل العمل بها مستقبلا .. باقي الممثلين لم نشاهد منهم شيء خارج عن العادة و لا أجد ما أقول في تقييم أدائهم. فيلم أهواك .. خفة دم تامر حسني أنقذته من الفشل.

نقد آخر لفيلم أهواك

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
فيلم خفيف بنهاية مخزية Ahmed Saad Ahmed Saad 3/3 26 ديسمبر 2015
الكثير من الكوميديا .. القليل من الرومانسية فتحي مساعدية فتحي مساعدية 2/2 24 ابريل 2016
فشل بالالوان لفيلم أهواك محمد احمد محمد احمد محمد احمد محمد احمد 4/6 24 نوفمبر 2015