موعد على العشاء  (1981) A Dinner Date

8.5
  • فيلم
  • مصر
  • 103 دقيقة
  • ﺗﻢ ﻋﺮﺿﻪ
    • مصري
    • الجمهور العام

تدور قصة الفيلم حول نوال (سعاد حسني) المتزوجة من رجل الأعمال المتسلط عزت (حسين فهمي) الذي لا يرى فيها إلا قطعة ديكور تزين منزله وتشبع رغباته دون أن يبادلها العواطف أو حتى يعير لها اهتماماً، على عكس ما...اقرأ المزيد كان عليه في فترة الخطوبة، تمل نوال من حياتها مع عزت وتطلب منه الطلاق، في الوقت الذي تتعرف فيه على صاحب المؤهل العالي في الفنون الجميلة شكري (أحمد زكي) والذي يعمل مصفف للشعر، ويغرقها في حبه، لكن عزت يعلم بالأمر ويحاول بكافة الطرق التفريق بينهما إلا أنه يفشل في ذلك وتتم الزيجة؛ ويضطر عزت إلى قتل شكري عن طريق صدمه بسيارته، وتعلم نوال بالأمر وتقرر الانتقام بالادعاء على عزت أنها تحبه، وفي إحدى الليالي تطهي له طعامه المفضل وتضع له فيه السم، وفي اللحظة التي يتناول فيها عزت الطعام يطلب منها تناولها معه للطعام، وبالفعل تلبي طلبه حتى يطمئن ويتناوله ويسكن السم في جوفهما لتكون تلك هي نهاية انتقامها.

المزيد

يعرض حاليًا في سينمات مصر

المزيد

تفاصيل العمل

ملخص القصة:

تدور قصة الفيلم حول نوال (سعاد حسني) المتزوجة من رجل الأعمال المتسلط عزت (حسين فهمي) الذي لا يرى فيها إلا قطعة ديكور تزين منزله وتشبع رغباته دون أن يبادلها العواطف أو حتى يعير لها...اقرأ المزيد اهتماماً، على عكس ما كان عليه في فترة الخطوبة، تمل نوال من حياتها مع عزت وتطلب منه الطلاق، في الوقت الذي تتعرف فيه على صاحب المؤهل العالي في الفنون الجميلة شكري (أحمد زكي) والذي يعمل مصفف للشعر، ويغرقها في حبه، لكن عزت يعلم بالأمر ويحاول بكافة الطرق التفريق بينهما إلا أنه يفشل في ذلك وتتم الزيجة؛ ويضطر عزت إلى قتل شكري عن طريق صدمه بسيارته، وتعلم نوال بالأمر وتقرر الانتقام بالادعاء على عزت أنها تحبه، وفي إحدى الليالي تطهي له طعامه المفضل وتضع له فيه السم، وفي اللحظة التي يتناول فيها عزت الطعام يطلب منها تناولها معه للطعام، وبالفعل تلبي طلبه حتى يطمئن ويتناوله ويسكن السم في جوفهما لتكون تلك هي نهاية انتقامها.

المزيد

القصة الكاملة:

صمم رجل الأعمال عزت أبوالروس (حسين فهمى) على إمتلاك طالبة المدرسة الجميلة نوال ابراهيم (سعاد حسنى) وذلك بالزواج بها، وضمها لممتلكاته، ولم يجد صعوبة فى إقناع أمها رئيفة (زوزو ماضى)...اقرأ المزيد الأرملة التى كانت تعانى من ضعف معاش زوجها، وارادت أن تضمن لإبنتها حياة مترفة بزواجها من رجل ثرى، ولا مانع من استفادتها هى الأخرى، فكانت صفقة بين الأم والزوج، ولم يكن للإبنة نوال أى إعتبار، والتى حاولت إن تتعايش مع الحياة الجديدة، وتعطى لزوجها حبا، ولكنها طوال ٦ سنوات لم تجد سوى التجاهل والإهمال، من زوجها المهتم بعمله وإشباع رغباته منها، وإستغلالها فى الوجاهة الاجتماعية، لذلك لم تكن نوال حريصة على الحمل منه، رغم حرص أمها على حملها من زوجها. حاولت نوال الحديث مع عزت، من أجل حصولها على الطلاق، ولكنه لم يكن يمنحها الفرصة للحديث، وعندما ذهبت لمقابلته فى مكان عمله، وجدته برفقة إمرأة أخرى، فتشجعت على طلب الطلاق، وأصرت عليه، فمنحها عزت ماتريد، مع إقراره لها بنفقة شهرية معتدلة، وكتب الشقة السكنية بإسمها، فقد كان عزت على يقين انه طلاق مؤقت، وأنها وأمها لن يستغنيان عنه، ولكن نوال رفضت النفقة والشقة، وتدربت على الآلة الكاتبة، وإلتحقت بالعمل سكرتيرة، بمكتب محامى الأسرة الأستاذ رأفت (حافظ أمين)، ولم تستجب نوال لكل الضغوط التى مورست عليها من قبل أمها وصديقاتها، من أجل العودة لعزت، وحاولت أن تقترب أكثر من أمها، التى صارحتها بأنها لم تعد تستطيع تحمل الوحدة، وأنها ستتزوج من رياض (عدوى غيث) صديق المرحوم، فقد تزوج كل أولاده وأصبح هو الآخر وحيدا، ورحبت نوال بزواج امها وساعدتها على تجهيزها للزواج، وذهبت بها الى الكوافير، ولكن الست رئيفة لم تتحمل الفرحة، فماتت بمحل الكوافير. انتهز شكرى (احمد زكى) عامل الكوافير خريج الفنون الجميلة، الموقف وتوجه لمنزل نوال لتعزيتها فى وفاة أمها، وزادت معرفتهما ببعض، وسرعان ماتنامت معرفتهما، وصارت حبا نما فى قلبيهما، وعندما علم عزت بالعلاقة، عرض على شكرى عقد عمل فى الكويت، ومبلغ كبير من المال، ولكن شكرى رفض، وعرض الزواج على نوال، وتزوجا على الفور، وحصل شكرى على محل ليكون كوافير وأتيلية خاصا به، ولكن عزت أرسل بعض البلطجيه، الذين إعتدوا على شكرى، ولما فشلت الطريقة الهمجية لإفساد زواج نوال من شكرى، دبر عزت حادث طريق لشكرى، نقل على إثره للمشرحة، وإضطرت نوال لإعلانها الإذعان لطليقها، ودعته لمنزلها للتحدث فى الأمر، ولبى عزت الدعوة شاعرا بالإنتصار، ووجد نوال قد أعدت له عشاءا، يشتمل على المسقعة التى يحبها، وعندما وجدها لا تأكل، شك فى الأمر، فقامت نوال بتناول الطعام، حتى يطمئن ويأكل، وعندما إطمأنت هى لتناوله مايكفي من الطعام، قالت له انها اكتشفت بعد موت شكرى أنها وهو لا يستحقان الحياة، فقال لها برعب، هو الأكل ده فيه حاجه؟ قالت نوال : آه فيه سم.

المزيد

  • نوع العمل:
  • فيلم



  • التصنيف الرقابي:
    • مصري
    • الجمهور العام
    • تقييمنا
    • ﺟﻤﻴﻊ اﻷﻋﻤﺎﺭ


  • بلد الإنتاج:
  • مصر

  • هل العمل ملون؟:
  • نعم



أراء حرة

 [4 نقد]

c'est un film sérieuse et belle

c\'est un film sérieuse et belle

أضف نقد جديد

عنوان النقد اسم المستخدم هل النقد مفيد؟ تاريخ النشر
موعد مع الموت Sherif Hassan Sherif Hassan 0/0 23 يونيو 2016
عندما تتكلم الصورة ...... أحمد أبوالسعود أحمد أبوالسعود 6/6 24 فبراير 2010
ابداع محمد خان واحمد زكي حربي الخولي حربي الخولي 3/4 31 مايو 2009
المزيد

أخبار

  [1 خبر]
المزيد

مواضيع متعلقة


تعليقات

أرسل