نجمات يرفعن شعار: زوج واحد لا يكفى

  • مقال
  • 02:18 مساءً - 5 ديسمبر 2013
  • 1 صورة
  • 432,055 مشاهدة



نجمات يرفعن شعار: زوج واحد لا يكفى

لم تقتصر فكرة تعدد الزيجات على النجوم فقط، فالنجمات أيضا كان لهن من التعدد نصيب، و ما بين البحث عن الاستقرار أو رغبة فى الحصول على شهرة أكبر أو حتى طمعاً فى مزيد من الثراء، كانت تلك دوافع العديد منهن للزواج أكثر من مرة، ورغم أن بعض تلك الزيجات أثرت على حياتهم ونجاحهم الفنى، إلا أنها فى النهاية تبقى جزءاً من مشوارهن.. وفى السطور التالية نلقى الضوء على أبرز الفنانات اللاتى تزوجن مرات عديدة.

تحية كاريوكا.. رقم قياسى فى الزواج
"لو عاد بى الزمن للوراء لما تزوجت ولو مرة واحدة، كلهم سعوا للزواج منى لأنى تحية كاريوكا، ولم أسع أنا للزواج من أى منهم" هكذا علقت الفنانة تحية كاريوكا فى أواخر أيامها على تعدد زيجاتها، فقد اكتشفت أسطورة الرقص الشرقى أن اختياراتها فى الزواج كانت خاطئة، مما جعلها تندم عليها، وقد وصل عدد زيجاتها لـ14 زيجة، وتنوعت ما بين رجال فن، ورجال مال، ورجال سياسة.وقد بدأت الزواج فى سن الرابعة والعشرين عندما تزوجت أنطوان عيسى ابن شقيقة بديعة مصابنى، ولكنها اكتشفت بعد الزواج جشعه واستغلاله المادى لها، فقررت الانفصال عنه بعد أشهر قليلة من الزواج، لتتزوج بعده محمد سلطان باشا أحد أثرياء مصر، ولكن لم يستمر الزواج سوى 6 شهور فقط، بسبب مطالبته لها باعتزال الفن، الزواج الثالث فى حياة أسطورة الرقص الشرقى كان غريباً بعض الشىء، حيث تزوجت ضابط يهودى أمريكى وسافرت معه لبلاده بعدما أشهر إسلامه، ولكنها لم تتحمل ترك فنها، فانفصلت عنه بعد أشهر قليلة وعادت لمصر.

بعدها تزوجت المخرج فطين عبد الوهاب وانفصلت عنه سريعاً، لتتزوج الفنان أحمد سالم دونجوان السينما المصرية، حيث أحبته بجنون وسافرت معه فى رحلة لفلسطين، وهناك ترددت شائعات قوية عن وجود علاقة بين أحمد سالم و أسمهان فانفصلت عنه قبل العودة للقاهرة، الزيجة السابعة كانت من حسين عاكف طيار الملك فاروق الخاص، ولكنها لم تستمر سوى شهرين، بعده تزوجت رشدى أباظة، ثم عادت لتتزوج مصطفى كمال صدقى أحد ضباط الملك فاروق، ولكن بعد قيام الثورة واعتقاله انفصلت عنه.عبد المنعم خادم كان الزوج التاسع فى حياتها، وهو شاب ثرى كان مشهورا بوسامته، واستمر زواجهما خمس سنوات، ولكنها انفصلت عنه عندما طالبها باعتزال الرقص.

بعدها تزوجت الطبيب حسن حسين، وانفصلت عنه عندما علمت علاقته بـ صباح، كما تزوجت المطرب محرم فؤاد، ولم يستمر الزواج سوى 6 شهور، بعدها كان الزواج من شخص يدعى أحمد ذو الفقار لمدة عام واحد، أما أطول فترة زواج فى حياتها فكانت بالمخرج والكاتب المسرحى فايز حلاوة، حيث دامت حياتهما سويا 18 عاماً قدما خلالها أهم وأعظم المسرحيات السياسية، ولكنه انتهى بمشاكل وخلافات وصلت إلى القضاء، أما آخر زيجاتها فكانت بالمخرج المسرحى حسن عبد السلام.

صباح.. الخيانة أفسدت زيجاتها
"صباح تستعد للزواج من ملك جمال لبنان الذى يصغرها بنحو 60 عاما.. صباح تزوجت 13 مرة.. صباح تزوجت يوسف شعبان لمدة شهر.. صباح تزوجت العام الماضى من مصفف الشعر الخاص بها" شائعات عديدة طاردت الفنانة صباح طوال مشوارها الفنى، حيث تعد الشحرورة صباح من أكثر الفنانات العرب اللاتى تعرضن للشائعات بشأن حياتها الخاصة وزيجاتها، حيث تتحدث الصحف ومواقع الانترنت كل يوم عن نية صباح الزواج رغم وصولها لسن التسعين.وعلى الرغم من تعدد الآراء حول عدد زيجات صباح، إلا أنها أكدت فى العديد من الحوارات التليفزيونية أنها تزوجت 8 مرات، المرة الأولى من نجيب شماس وكان أكبر منها بحوالى 20 عاما، حيث أثمر الزواج عن ابنها صباح، لكنه لم يستمر طويلا بسبب غيرته الشديدة عليها، وعدم رغبته فى أن تعمل صباح بالفن.

أما الزوج الثانى فكان بالأمير خالد بن سعود، ولم يستمر فترة طويلة بسبب ضغط عائلته عليه للانفصال عن صباح، عازف الكمان أنور منسى كان الزوج الثالث، حيث جمع الحب بينهم وتزوجا، وأنجبت ابنتها هويدا، ولكن نتيجة لإدمانه القمار تعددت الخلافات بينهم حتى انتهت بالطلاق، الزيجة الأغرب فى حياة صباح كانت من مذيع البرامج الدينية أحمد فراج بسبب اختلاف طباعهم ومجالهم، وقد بدأ التعارف بينهم عندما قرر أحمد فراج التمثيل، فكان فيلم ثلاثة رجال وامرأة وهو الفيلم الوحيد الذى قام بتمثيله، وقد شاركته صباح فى بطولته وتوطدت علاقتهما بعد ذلك، فقررا الزواج، ولكن لم تلبث الخلافات أن بدأت بينهما سريعاً بعد الزواج، فبدأ يطالبها بارتداء الملابس المحتشمة، وعدم تقديم الأغنيات الراقصة، أو مشاهد عاطفية فى الأفلام، فتطورت الخلافات و"انتهت بالطلاق.وفى حوار قديم لصباح قالت عن أحمد فراج " أخلاق أحمد وطباعه تختلف عن طباعى وأخلاقى.. لقد حاولت أن أوفق بين ما يريده هو وما أريده أنا، فكانت النتيجة التى سببت الانفصال" وعلى الرغم من انفصالهما إلا أنه الزوج الوحيد الذى تتذكره بخير فى كل حواراتها، لأنه كان يحبها، ولم يخنها مثل باقى أزواجها.

بعد أحمد فراج كان رشدى أباظة، ولكن لم يستمر الزواج سوى أيام، وبعد انفصالها عن رشدى بفترة كان موعد صباح مع الزواج السادس، حيث تزوجت النائب اللبنانى جو حمود الذى أحبها بصدق، إلا أن انشغالها بأعمالها السينمائية وأغنياتها وحفلاتها، وانشغاله بنشاطه السياسى أصاب حياتهم بالجمود فتم الانفصال بعد سنتين من الزواج، لتتزوج بعده الفنان اللبنانى وسيم طبارة وهو ممثل كوميدى ومخرج وممثل مسرحى لبنانى، ودام زواجهما 5 أعوام، وانتهى بعد خيانته لها مع فنانة شابة، أما الزواج الأخير فى حياتها والأطول أيضا فكان بالراقص فادى قنطار الشهير بفادى لبنان وكان أصغر منها بحوالى 40 عاما، حيث قضت معه 18 عاما، ولكن انتهى بالطلاق، لتنطلق بعد ذلك الشائعات لتؤكد أنه كان يستغلها مادياً ويضربها، بالإضافة لخيانته لها.

نجوى فؤاد.. زيجات متعددة فاشلة
إذا كانت الفنانة نجوى فؤاد اشتهرت بأدوارها الفنية وإتقانها للرقص الشرقى، فإن زيجاتها المتعددة التى وصلت لـ12 زيجة بحسب تأكيدها فى برنامج أنا والعسل مع نيشان الذى عرض فى رمضان الماضى، كانت جزءاً لا يمكن إغفاله من مشوارها، وكانت البداية زواجها من المايسترو أحمد فؤاد حسن رئيس الفرقة الماسية، حيث كانت فى بدايتها الفنية، وكان أكبر منها بحوالى 27 سنة، ولكن لم يستمر زواجهم فترة طويلة بسبب رغبته فى أن تنجب، ورفضها لهذا الأمر خاصة أنها كانت فى مرحلة تألقها السينمائى بعد رقصتها فى فيلم شارع الحب، وبطولتها أمام رشدى أباظة فى فيلم ملاك وشيطان، فحدث الانفصال بينهما، الزوج الثانى فى حياتها كان الفنان أحمد رمزى، فأثناء تصويرهما فيلم زوج فى خطر قررا الزواج، وكان رمزى حينها على خلاف مع زوجته باكينام، فعقدا القران، وسافرت بعدها مباشرة لنيويورك لارتباطها بأعمال فنية، وبعد عودتها فوجئت بتصالحه مع زوجته، فقررت الانفصال عنه بهدوء ورقى.

أما كمال نعيم مخرج الاستعراضات فكان الزوج الثالث فى حياتها، ولكنهما لم يستمرا كثيرا، حيث قرر نعيم تكوين فرقة يسافر بها كل العالم، وطلب منها أن تكون معه، ولكنها رفضت بسبب رغبتها بالعمل داخل مصر، فكان الانفصال، أما أحب أزواجها لقلبها فكان اللبنانى سامى الزغبى، والذى صرحت بأنها لازالت تحبه حتى الآن، وشملت قائمة أزواجها الآخرين رجال أعمال مصريين وعرب، منهم منصور حسن صاحب توكيل سيارات شيفروليه فى مصر، ورجل الأعمال فايز طراد، سامى المهندس، ورجل الأعمال الكويتى محمد الملا، أما زوجها الأخير فكان اللواء محمد السباعى مساعد وزير الداخلية الأسبق، والذى من أجله اعتزلت الرقص.

ميرفت أمين.. 5 زيجات فى حياة فراشة السينما
ما بين نجاحات فنية وزيجات فاشلة سارت حياة فراشة السينما ميرفت أمين، فعلى الرغم من أن حياتها الفنية مليئة بالأعمال السينمائية والتليفزيونية الرائعة، إلا أن حياتها الزوجية لم تكن بنفس القدر من النجاح، حيث تزوجت خمس مرات انتهت جميعاً بالطلاق، وكانت البداية من الفنان السورى موفق بهجت، حيث تزوجته فى سن الرابعة والعشرين، وكانت فى بداية تألقها الفنى خاصة بعد دورها فى فيلم أبى فوق الشجرة الذى منحها جماهيرية واسعة، أما موفق فكان مطرباً سوريا جاء إلى مصر باحثاً عن الشهرة والمجد، وتم اللقاء الأول بينهما عندما تم الاستعانة به ليغنى فى أحد الأفلام التى تقوم ببطولتها، فنشأ الحب بينهم، واتفقا على الزواج رغم معارضة أسرتها، وبالفعل تزوجا عام 1970، ولكن سرعان ما دبت الخلافات بينهما لأسباب مختلفة، وتم الانفصال بعد سنة وثمانية أشهر، وقيل ان سبب الطلاق القبض عليه فى قضية مخدرات.

بعد انفصالها عن موفق بفترة قصيرة التقت الفنان وعازف الجيتار الشهير عمر خورشيد، وتزوجا بعد قصة حب سريعة، إلا أن هذا الزواج كسابقه لم يستمر طويلا، حيث انفصلا بعد 8 شهور فقط، وقيل أن سبب الطلاق اكتشاف ميرفت أمين علاقته ب جورجينا رزق، وهذه الزيجة تحديداً تتحفظ ميرفت أمين فى الحديث عنها، أما الزيجة الثالثة فهى الأشهر والأنجح والأكثر استقرارا، وكانت من الفنان حسين فهمى، حيث ربط الحب بينهما أثناء اشتراكهما معا فى فيلم الإخوة الأعداء، وتزوجا عام 1974، ومن المفارقات الطريفة أن مشهد زواجهم الذى جاء فى سياق فيلم مكالمة بعد منتصف الليل كان حقيقياً، حيث تم زواجهم فى هذا اليوم، وعاشا حياة سعيدة ومستقرة أثمرت عن دويتو ناجح فى السينما قدم أهم الأفلام مثل الدموع الساخنة، ما بعد الحب، حافية على جسر الذهب، الكلمة الأخيرة، أسياد وعبيد، كما أثمرت عن إنجاب ابنتهم منة الله، ولكن بعد 12 سنة من الزواج فوجىء الجميع بإعلان خبر طلاقهما، ومثلما كان زواجهما هادئاً وسعيداً، كان انفصالهما هادئاً ومتحضراً، واحتقظا بصداقة محترمة.

الزوج الرابع فى حياة ميرفت أمين كان من داخل الوسط الفنى أيضا حيث تزوجت المنتج الفلسطينى حسين القلا، حيث التقيا لأول مرة فى فيلم زوجة رجل مهم، وكان من إنتاجه، وتوطدت العلاقة بينهم أثناء التصوير، فعرض عليها الزواج فوافقت سريعا، ولكن لم يستمر الزواج فترة طويلة أيضا، أما الزيجة الأخيرة فى حياتها فكانت برجل الأعمال مصطفى البليدى، حيث تزوجته بعد انفصاله عن الفنانة هدى رمزى، وتم التعارف بينهما عن طريق إحدى صديقات ميرفت وتعمل خبيرة تجميل، وزوجها يعمل فى شركات البليدى، وقيل حينها أن البليدى قدم لها مهراً عبارة عن شقة فاخرة ومليون جنيه وطقم من الألماس، ولكن لم يستمر الزواج فترة طويلة.

ليلى طاهر.. الزيجات فاشلة والأسباب متنوعة
ربما لا يعرف كثيرون أن الفنانة ليلى طاهر كانت ضمن قائمة الفنانات الذين تزوجوا كثيراً، حيث تزوجت 5 مرات أيضا، ولكنها لم تكن زيجات ناجحة مثل أعمالها، وكانت البداية من خارج الوسط الفنى، حيث تزوجت رجل أعمال يدعى الشربينى، وكانت فى الثمانية عشر من عمرها، حيث تزوجته سريعاً بعد 3 مقابلات فقط، وأنجبت منه ابنها الوحيد أحمد، وعاشا حياة هادئة، إلا أن الانفصال تم بعد فترة بسبب غيرته الشديدة عليها ورفضه لعملها كممثلة، أما الزيجة الثانية فكانت بالمخرج حسين فوزى، ورغم انتمائهما لمجال واحد، إلا أن الخلافات دبت بينهما بعد أشهر قليلة من الزواج بسبب الغيرة ومطالبته لها بالتقليل من نشاطها الفنى، وكانت ردها بالرفض خاصة أنها فى تلك الفترة بدأت تلمع فنيا، وتشترك فى العديد من الأعمال، فحدث الانفصال.

نبيل عصمت الصحفى بالأخبار الشهير بأبو نظارة كان الزوج الثالث فى حياة ليلى طاهر، وعن قصة زواجهما قالت فى حوار صحفى لها: "كنت أعرف نبيل عصمت من خلال كتاباته وعموده القصير (عزيزى) وكان هو يعرفنى كممثلة ومقدمة برامج تليفزيونية، وهنأنى فى عموده بعد حصولى على لقب أجمل ممثلة، وأشاد كثيراً بأول مسلسل إذاعى لى (جريمة القطار) الذى قمت ببطولته أمام الفنان الراحل شكرى سرحانوشكرته على كلمته الرقيقة، ورحنا نتبادل الاتصالات واللقاءات فى الندوات والصالونات الأدبية التى كنت حريصة على الحضور فيها وكانت لقاءاتنا تتميز بالمناقشات الأدبية والثقافية الساخنة فكنا نختلف ونتبادل الكتب والمجلدات، ورغم اختلافنا كان هناك ود شديد بيننا ومن هنا التقينا واتفقنا على الزواج"، وبالفعل تم الزواج فى حفل كبير أحياه الفنان الراحل فريد الأطرش، ورغم الحب الذى جمع بينهما إلا أن الخلافات بدأت تدب بينهما بسبب رغبته فى أن تجلس ليلى فى البيت وقتاً أطول، وتمتنع عن حضور أى حفلات، لذا كان الطلاق بعد عام واحد من الزواج.

أما الزيجة الرابعة فكانت بالفنان يوسف شعبان، حيث جمع الحب بينهما أثناء مسلسل الحب الكبير الذى قدماه سويا، ورغم علم يوسف شعبان برفض ليلى طاهر الزواج للمرة الرابعة خوفاً من الفشل، إلا أنه لم يتراجع، واستخدم معها كل الأسلحة حتى قبلت الزواج منه، واستمر الزواج 4 سنوات انفصلا خلالها 3 مرات، وعن أسباب الطلاق المتعدد والعودة، قالت فى حوار لها "أنا ويوسف كنا نتميز بالعصبية الشديدة وتدخلت الغيرة بيننا بشدة رغم عملنا فى مهنة واحدة وإدراك كل منا بطبيعة عمل الآخر، لكن المناقشات والمجادلات كانت تصل بنا لطريق مسدود فيقع الطلاق، ثم يتدخل أولاد الحلال فنعود مرة ثانية وهكذا حتى وقع الطلاق الثالث والذى لم تكن هناك عودة بعده".

الزيجة الأخيرة فى حياة ليلى طاهر كانت الأطول والأكثر استقراراً، حيث تزوجت من الملحن خالد الأمير، وكانت بداية تعارفهما فى منزل فريد شوقى، حيث كان صديقاً له، وكانت ليلى طاهر صديقة له ولزوجته سهير ترك، فالتقيا أكثر من مرة فى منزله، وتعددت لقاءتهما بعد ذاك، حتى صرح لها بحبه، وتم الزواج عام 1970، و عاشا عشر سنوات حياة سعيدة وإن لم تخل من المشاكل، ولكنهما كانا يسيطران عليها، حتى وقع الطلاق ليلة رأس السنة عام 1980 بسبب دعابة انتهت لمشاجرة وطلاق، وتروى القصة ليلى طاهر فى حوارات قديمة لها قائلة "كنا نقضى سهرة رأس السنة فى منزل الكاتب الراحل سعد الدين وهبة وزوجته الفنانة سميحة أيوب، وفجأة انفعل سعد الدين وهبة على سميحة أيوب بسبب سفرها المتكرر بحكم العمل والتصوير الخارجى، فوجدت خالد الأمير يضحك ويقول له: يا عزيزى كلنا فى الهم سوا، أى نعانى من سفر زوجاتنا بنفس الشكل واستفزنى بشدة بكلامه هذا، فانفعلت عليه وقلت (هذا هو حالى وعملى إذا كان عاجبك) فشعر خالد الامير بجرح كرامته التى كان يعتز بها بشدة وكذلك كبرياؤه، ففوجئت به يقوم بإلقاء الطلاق على وتكهرب الجو بسرعة غريبة، وانتهت العلاقة بيننا منذ هذا اليوم ووصلت لطريق مسدود، رغم سعى الكثير من الاصدقاء لإعادة الأمور لطبيعتها".

مريم فخر الدين.. حظ سيىء فى الزواج
إذا كانت الفنانة مريم فخر الدين عاشت أجمل قصة حب على الشاشة مع على فى فيلم رد قلبى إلا أن هذا لم يحدث فى حياتها الخاصة، حيث خلت زيجاتها الأربعة من قصص الحب الرومانسية، وبعضها اتسم بالمشكلات والأزمات، كما روت بنفسها فى مذكراتها وحواراتها التليفزيونية والصحفية.

كان زواجها الأول من المخرج محمود ذو الفقار، حيث تزوجها عقب وفاة زوجته الأولى الفنانة عزيزة أميربستة أشهر، وكانت حينها شابة صغيرة لا يتعدى عمرها 17 عاما اشتركت فى فيلم أو اثنين، أما محمود ذو الفقار فكان يكبرها بـ23 عاما، ورغم ذلك وافقت على الزواج منه، وأنجبت ابنتها إيمان، واستمر زواجهما 8 سنوات، وعلى الرغم من أن زواجها منه كان له أثره الإيجابى على مشواره الفنى، حيث اخرج لها العديد من الأعمال مثل الأرض الطيبة، الأيدى الناعمة، هارب من الحب، رنة الخلخال، إلا أن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة لحياتهما الخاصة، فكما تقول فى مذكراتها " كانت معاملته لى فى منتهى القسوة، كان يضربنى ويغار على بشدة، ولا يتركنى بالقاهرة أثناء سفرياته المتعددة بل كان يصمم على مصاحبتى له، وأخذ أموالى التى كنت أحصل عليها من عملى فى الأفلام، لذلك قررت الهروب من الجحيم الذى كنت أعيش معه فيه، وبالفعل طلبت من صاحب العقار الذى نقطنه أن يبحث لى عن شقة وبالفعل عثر لى عن شقة بنفس العقار الذى نسكن فيه، ونقلت جميع أغراضى وأبلغت الخادم بأن يخبر زوجى لدى عودته بأنى فى الشقة الأخرى، وعندما علم زوجى قام بإهانتى كثيرا، فقررت الانتقام منه بعدما وجدت أحد العمال فى استديو مصر لا يستطيع تزويج ابنته، فجمعت كل أثاث البيت بما فيها حجرة نومه وأعطيتها له، ما أثار غضبه وحفيظته ولذلك طلقنى".

بعد انفصالها عن محمود ذوالفقار بثلاثة أشهر، سافرت إلى لندن والتقت الدكتور محمد الطويل طبيب أنف وأذن وحنجرة، وتم الزواج بشكل سريع، واستمر 3 سنوات، وأثمر عن ابنها محمد، ولكن مع تعدد الخلافات حدث الانفصال. فهد بلان كان الزوج الثالث فى حياتها والأقرب لقلبها، حيث جمع الحب بينهما حين سافرت لبنان، وتزوجا، وعاشا حياة سعيدة فى البداية، إلا أن الزواج لم يستمر بسبب أبنائها، حيث لم تكن علاقتهم جيدة به، فانفصلنا بعد أربع سنوات، وقالت له حينها "أنت تستطيع أن تتزوج بإنسانة أخرى، أما أنا فأمثل الأب والأم لأولادى، ولا أستطيع الاستغناء عنهما"، أما الزوج الرابع والأخير فكان شريف فضالى نجل المنتج فتحي الفضالى الذى كانت تعمل معه مريم فخر الدين لفترة طويلة، وكان بموافقة أبنائها، وظلت معه لفترة ولكن كان مصير هذه الزيجة الطلاق كسابقيها.

ليلى فوزى.. 3 زيجات فى حياة جميلة الجميلات
عندما غنى الفنان عزيز عثمان أغنيته الشهيرة "بطلوا ده واسمعوا ده" منتقداً زواج نجيب الريحانى من تحية كاريوكا لأنه لم يكن مناسبا لها فى فيلم لعبة الست، لم يتوقع أن تنطبق تلك الأغنية على زواجه من جميلة الجميلات الفنانة ليلى فوزى، فعلى الرغم من الفارق الكبير فى السن والذى يصل لحوالى 30 عاما واختلاف الطباع كان عزيز عثمان الزوج الأول للفنانة ليلى فوزى، وعن قصة هذا الزواج قالت ليلى فى حوار قديم لها " عزيز كان صديقاً قديماً لوالدى، وكان يزورنا بشكل شبه يومى ويلعب معنا، وكنت وإخوتى نعتبره فى مقام والدي ونتعامل معه على هذا الأساس، ولم يكن يخطر ببالى أن أونكل عزيز يخطط للزواج منى، وبالفعل طلب يدى من والدى، لكنه رفض ووافقت أنا على الزواج منه على الرغم من فارق السن الكبير جداً بينى وبينه، فقد رأيت فى هذا الزواج خروجاً من سجن والدى، ولم أدرك خطورة ما أقدمت عليه إلا بعد الزواج عندما راحت السكرة وجاءت الفكرة" ، وبالفعل لم يمر أسبوع على الزواج، حتى دبت الخلافات بينهما، فتقول "بدأنا نختلف فى كل شىء، واستمرت حياتنا الزوجية، ولكن كلا منا كان فى واد، وكنا بعيدين تماماً عن أى تفاهم أو تعاون، مع أن عزيز عثمان، والحق يقال، كان قد بذل الكثير لكى يرضينى، ولكن شبابى كان لا يمكن أن يرضى بشىء فى مثل هذه الحياة؛ حياة زوجة شابة تعيش مع زوج كهل فى سن والدها".

زاد الأمر سوءاً مع غيرته الشديدة عليها، فتركت المنزل، ولجأت لمنزل أسرتها، ورغم محاولات عزيز عثمان المتكررة للصلح، إلا أنها رفضت وبشدة، فلجأ إلى القضاء وأقام دعوى طاعة، فلجأت هى الآخرى للمحاكم لطلب الطلاق، واستمر النزاع فترة طويلة، حتى وافق فى النهاية على الطلاق بشرط تنازلها عن مؤخر الصداق والنفقة، بالإضافة لدفع مبلغ 3 الآف جنيه، ووافقت ليلى فوزى، وحصلت على حريتها بعد 4 سنوات من الزواج. بعد طلاقها من عزيز عثمان كان موعدها مع الزواج الثانى، حيث تزوجت الفنان أنور وجدى بعد انفصاله عن ليلى مراد، وكان معروفاً أن أنور يحبها ويريد الزواج منها قبل ليلى مراد، لكن والدها رفضه عندما تقدم إليه طالباً الزواج منها، لذلك عندما جمعتهم الصدفة مرة آخرى فى فيلم خطف مراتى اعترف لها بأنه لايزال يحبها، واتفقا على الزواج، وبالفعل تم الزواج وعاشا حياة سعيدة لمدة أربع شهور، قاما خلالها بجولة شملت كل انحاء أوروبا، ولكن يبدو أن السعادة التى حلمت بها آبت أن تستمر، فبعد عودتهما للقاهرة مرض بشدة، ونُقل للمستشفى، فوقفت بجانبه، ومع تدهور حالته سافرت معه للسويد عندما علموا بوجود طبيب اخترع أول جهاز لغسيل الكلى، ولكن بعد أيام قليلة من سفرهما، توفى أنور وجدى لينتهى الحلم السعيد فى أقل من عام. أما الزيجة الثالثة فى حياتها، فيمكن أن نقول أنها الأكثر استقرارا، حيث تزوجت الإذاعى الكبير جلال معوض، وعاشا حياة مستقرة وسعيدة، ووقفت بجانبه وساندته أثناء أزمته مع الرئيس السادات، والتى منُع بعدها من العمل فى الإذاعة، واستمرت حياتهما هادئة ومستقرة حتى وفاته ولم تتزوج بعده.

سهير رمزى.. زواج سريع وطلاق أسرع
ما بين رجال أعمال وفنانون وأمراء عرب كانت زيجات الفنانة سهير رمزى، حيث كانت من أكثر الفنانات زواجاً، وإن كان لا يوجد رقم مؤكد لعدد زيجاتها تحديداً، وإن كانوا يتراوحون من 7 إلى 12 زيجة، ومن أبرزهم الفنان إبراهيم خان الذى تزوجته فى بداية حياتها، ولم تكن قد أتمت العشرين بعد، ولم يستمر زواجهما لأكثر من عام، ومع بداية الشهرة كان زواجها الثانى بالأمير السعودى خالد بن سعود الذى كان عاشقاً للزواج من النجوم، ولكن تم الانفصال بعد حوالى 5 شهور، لتتزوج بعده من رجل الأعمال الكويتى محمد الملا، وكالعادة لم يستمر الزواج سوى أشهر معدودة، أما زوجها الرابع فكان الملحن حلمى بكر، وكانت العصمة فى يدها، ولكنهما اختلفا بعد فترة بسبب رغبة بكر فى اعتزال سهير الفن، فرفضت بالطبع واتخذا قرار الانفصال، وعودة لرجال الأعمال لنجد أن سهير رمزى تزوجت رجل الأعمال البورسعيدى سيد متولى، حيث تزوجا وانفصلا ثلاث مرات، كما تزوجت الفنان محمود قابيل شهوراً معدودة قبل أن تنفصل عنه، وأيضا الفنان فاروق الفيشاوى وكان مصير الزيجة الفشل أيضاً.

هدى سلطان.. الغيرة سبب فشل زيجاتها الخمسة
إذا كانت الفنانة هدى سلطان تزوجت خمس مرات، فإنها فى كل مرة كانت تبحث عن الاستقرار والسعادة، ولكنها فشلت فى أن تجدها فى أى زيجة منهم، وكانت البداية فى سن مبكرة جداً، حيث تزوجت من خارج الوسط الفنى من شخص يدعى محمد نجيب، وأنجبت منه ابنتها الكبرى نبيلة، وعلى الرغم من مساندته له فى البداية، وموافقته على ترك طنطا والاستقرار بالقاهرة لكى تشق طريقها فى عالم الغناء، إلا أنه عاد ورفض هذا الأمر، خاصة فى ظل رفض أخيها محمد فوزىلاحترافها الغناء، فطلبت الطلاق، وانتهى مشوار الزواج الأول قبل أن تصبح هدى سلطان مشهورة.

بعد انفصالها عن محمد نجيب بدأت تخطو خطوات جيدة فى مجال الغناء، ورغبت فى الدخول لعالم السينما، ومن هنا كان تعارفها بزوجها الثانى المنتج السينمائى فؤاد الجزايرلى، حيث عاشا فترة فى هدوء واستقرار، ولكن نتيجة لغيرته الشديدة عليها، حتى أنه كان يرفض مشاركتها فى حفلات فنية أو أفلام تعرض عليها، طلبت الطلاق منه بعد أيام قليلة من الزواج. فؤاد الأطرش شقيق فريد الأطرش كان الزوج الثالث فى حياة هدى سلطان، فقد كانت ترتبط بصداقة مع فريد الاطرش، وكانت كثيرة التردد عليه، ومن هنا كان تعارفها بفؤاد، وبعد فترة من اللقاءات المشتركة فاتحها فريد فى رغبة أخيه من الزواج منها، فوافقت على الزواج منه لعلها تجد الاستقرار الذى تبحث عنه، ولكن بعد الزواج تكررت نفس المعاناة، حيث غيرة فؤاد الشديدة عليها، حتى أنه كان يمنعها من التمثيل أمام أى نجم وسيم، لذلك كان قرارها بالانفصال.

وإذا كانت الزيجات السابقة انتهت سريعا، فإن الزيجة الرابعة يمكن أن يقال عنها أنها الأكثر استقراراً ونجاحاً، حيث تزوجت الفنان فريد شوقى بعد قصة حب، وأنجبت ابنتان هما مها وناهد، وقدما سويا دويتو سينمائى ناجح فى العديد من الأفلام وصلت لحوالى 20 فيلماً، وعلى مدار سنوات عديدة استمر الزواج، إلا أن الخلافات دبت بينهما بسبب ما قيل عن وجود حب جديد فى حياته، وتوترت العلاقة بشدة، فطلبت منه الطلاق رغم محاولاته العديدة لإنهاء الخلافات، حتى أن الموسيقار محمد عبد الوهاب تدخل لمحاولة الصلح إلا أنها صممت على الطلاق، فرفض فريد شوقى، ولكنها لم تستسلم، حيث طلبت من المحامية مفيدة عبد الرحمن رفع دعوى قضائية للمطالبة بالطلاق، فلما عرف خاف على اسمه وسمعته، ووافق على طلاقها دون قضية.

بعد الانفصال عن فريد شوقى، كان ميعادها مع الزواج الأخير، حيث تزوجت المخرج المسرحى حسن عبد السلام، ولكن تكرر نفس الأمر، حيث عانت من غيرته الشديدة، لتطلب الطلاق منه، وتعيش بقية أيام حياتها متفرغة لفنها وبناتها.

الأكثر مشاهدة


تعليقات