رحلوا عنّا: نجوم فارقونا في 2014‎

  • مقال
  • 11:49 مساءً - 28 ديسمبر 2014
  • 1 صورة
  • 285,909 مشاهدة



رحلوا عنّا

ربما يكون 2014 من أكثر الأعوام التي مر فيها أهل الفن بلحظات صعبة وعصيبة، حيث ودعنا العديد من نجوم الوسط الفني من ممثلين ومطربين ومخرجين وكتاب، أثروا الحياة الفنية بالعديد من أعمالهم، وفي هذا التقرير نلقي الضوء على عدد من الشخصيات الفنية الشهيرة التي رحلت خلال عام 2014..

ممدوح الليثي (1 يناير)

اُفتتح عام 2014 بفقدان أحد أهم المبدعين فى مجال الفن وهو ممدوح الليثي، الذي أثرى السينما والتليفزيون سواء كسيناريست أو منتج أو من خلال المناصب التي تولاها كرئاسة جهاز السينما وقطاع الإنتاج.

الليثي من مواليد 1937، عمل صحفيًا، قبل أن يقرر الاتجاه لكتابة السيناريو، فتعلم في معهد السينما وتخرج منه في عام 1963، وكتب العديد من اﻷفلام الهامة منها " الكرنك" عام 1975، و" المذنبون" في نفس العام، كما أنتج الليثي عدد كبير من اﻷعمال الفنية وصل إلى 15 عمل ما بين السينمائي والتليفزيوني.

اقرأ: ضابط الشرطة.. عاشق الفن

زيزي البدراوي (31 يناير)

اكتشفها المخرج حسن اﻹمام واختار لها اسمها الفني، الذي عرفت به بعد ذلك طوال مسيرتها الفنية، اشتهرت زيزي البدراوي بالعديد من الأدوار الرومانسية التي قدمتها في السينما خلال حقبة الستينيات والسبعينيات.

ابتعدت زيزي البدراوي عن الفن لسنوات طويلة ثم عادت مرة أخرى في أواخر الثمانينيات، ولكن هذه المرة إلى التليفزيون حيث قدمت العديد من الأعمال التليفزيونية منذ ذلك الوقت وحتى رحيلها.

حسين الإمام (17 مايو)

شكلت وفاة الفنان حسين الإمام صدمة للعديد من جمهوره، خاصةً وأنه لم يكن يشكو من مرض، وتوفي إثر إصابته بأزمة قلبية.

توفي حسين أثناء تصوير أخر أعماله التليفزيونية، مسلسل " كلام على ورق"، كما كشفت زوجته الفنانة سحر رامي أنه كان قد أخرج فيلمًا قبل وفاته، ولم يُمهله الموت الوقت للترويج له واﻹعلان عنه، وقد عُرض فيلم اﻹمام والذي حمل اسم " زي عود الكبريت" ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأخيرة.

سعيد صالح (1 أغسطس)

أحد أشهر نجوم الكوميديا في تاريخ السينما والمسرح المصري، اكتشفه الفنان حسن يوسف وقدمه إلى المسرح، وكانت من ‏أولى مسرحياته (هالو شلبي)، ثم قدم بعد ذلك المسرحية كاسحة النجاح (مدرسة المشاغبين) التي ظلت تعرض لمدة 6 سنوات.

برع سعيد صالح في الغناء والتلحين في بعض المسرحيات، كما قام ببطولة الكثير من الأفلام السينمائية، مثل " الطيب و الشرس و الوحش" عام 1990 و" أنا اللى قتلت الحنش" عام 1984 و" محطة الأنس" عام 1985.

يوسف عيد (22 سبتمبر)

على مدار مسيرته الفنية الممتدة، ربما لم يصل الفنان الراحل يوسف عيد في يوم من اﻷيام إلى مرتبة نجم الشباك، وربما كان ظهوره في أي عمل لا يتجاوز بضعة مشاهد، لكنه في ظل المساحة المحدودة التي كانت ممنوحة له، كان يملك القدرة الفائقة على سرقة الكاميرا، تارة بالموال، وتارة آخرى بالقفشة أو بالحوار، وتارة ثالثة بالحضور الصاخب، وهو ما جعل كافة المشاهدين يتذكرون عن ظهر قلب لحظاته الخاطفة التي يطل منها إلينا.

اقرأ: ابتسامة اللحظات الخاطفة

خالد صالح (25 سبتمبر)

خالد صالح هو أحد أهم عمالقة جيله من الفنانين، ترك بعد رحيله ثروة درامية وسينمائية لا تقدر، فهو صاحب الأدوار اﻷكثر تعقيدًا وتنوعًا في الدراما المصرية، حيث قدم العديد من الأدوار المتنوعة التي تركت بصمة مع الجمهور العربي جعلته في مصاف النجوم.

اقرأ: الريس يرحل ويتركها "فوضى"!

مريم فخر الدين (3 نوفمبر)

هي واحدة من الفنانات اللاتي اعتمدن بشكل كبير على ملامحها الأجنبية الجميلة، وأدائها البريء الهادئ، حيث ساعدها وجهها الملائكي على التألق وبزوغ نجمها في سماء الفن، بفترة الخمسينات والسيتينات من القرن الماضي.

مريم فخر الدين لديها ميراث سينمائي كبير، حيث شاركت في العديد من اﻷفلام السينمائية مثل " رد قلبي" عام 1957، و" حكاية حب" 1959 و" البنات والصيف" عام 1960.

اقرأ: محطات في حياة "حسناء الشاشة"

معالي زايد (10 نوفمبر)

لم يكن أحد يدرك حجم معاناتها مع المرض، ولم ترد هي أن يدرك أحد على ما يبدو، فبعد فترة قصيرة أمضتها في المستشفى، وبين انتشار أخبار مرضها ونفي عائلتها، فاجأت معالي الجميع برحيلها ظهر يوم العاشر من نوفمبر الماضي.

وتعتبر معالي زايد من النجمات اللاتي تميزن خلال فترة الثمانينات، حيث اقتحمت عالم السينما والتلفزيون وتمكنت من إثبات موهبتها الفنية، وقدمت العديد من الشخصيات، التي تميزت بالاختلاف الكبير فقدمت دور الفتاة الأرستقراطية وبنت البلد الجدعة وسيدة المجتمع، وتمكنت في وقت قصير من الدخول لقلوب المشاهدين بأدائها السلس.

اقرأ: وداعًا بدارة

صباح (26 نوفمبر)

رغم شائعات الوفاة التي طاردتها كثيرًا، إلا أنها استمرت في التمسك بحقها في الحياة، حتى وافتها المنية عن عمر ناهز الـ87 عامًا.

وقد امتلكت صباح قدرة فائقة على جذب أذن المستمع حتى إذا كان مارًا في الشارع، أو وهو يقلب في القنوات بجهاز التحكم عن بعد لتستوقفه إحدى أغنياتها التي غنتها سواء باللهجة المصرية أو اللبنانية، لتبدأ اﻷغنية من بعدها في اتخاذ مساراتها في مخيلة المستمع، والبقاء هناك مع استحضارها عند حضور حالة ملائمة.

اقرأ: (صباح) الغياب من أفق النظر.. والبقاء في أفق الخيال

نادر جلال (16 ديسمبر)

رحل المخرج الكبير نادر جلال عن عمر ناهز الـ 73 عامًا، بعدما قدم العديد من اﻷفلام الهامة والجماهيرية، وكان جلال قد استطاع خلال فترة وجيزة صنع مشوار سينمائي ليس بقليل، وأصبح من أهم وأبرز المخرجين المصريين الذين قدموا مجموعة كبيرة من الأعمال السينمائية الهامة، خاصة في مجال أفلام الحركة والأكشن، مثل " سلام يا صاحبي" عام 1987 و" جزيرة الشيطان" عام 1990 و" مهمة في تل أبيب" عام 1992.

اقرأ: ورحل صانع الفنكوش

كما أن هناك العديد من الفنانين الأخرين الذين رحلوا عن عالمنا، وكان لهم دورًا كبيرًا في إثراء المجال الفني لابد أن نشير إليهم من خلال هذا التقرير ومنهم..

فاروق نجيب (7 مارس 1940 - 21 يناير 2014)

محمد رمضان (15 فبراير 2014)

نادين شمس (1 يناير 1972 - 22 مارس 2014)

ليلى جمال (1 أغسطس 1944 - 14 إبريل 2014)

حمزة الشيمي (26 يناير 1939 - 25 إبريل 2014)

إسماعيل كتكت (11 مايو 2014)

فايز غالي (20 يوليو 1946 - 13 مايو 2014)

مدحت السباعي (25 أغسطس 1949 - 22 مايو 2014)

فايزة كمال (3 سبتمبر 1962 - 26 مايو 2014)

محمد أبو الحسن (19 يوليو 1937 - 8 يونيو 2014)

فتحية العسال (20 فبراير 1933 - 15 يونيو 2014)

وجدي الحكيم (23 يونيو 1934 - 16 يونيو 2014)

محمود الحفناوي (31 يوليو 2014)

خليل مرسي (21 سبتمبر 1946 - 5 أغسطس 2014)

منيب شافعي (7 أغسطس 2014)

جلال توفيق (13 أغسطس 2014)

ممدوح فرج (16 أغسطس 1951 - 16 أغسطس 2014)

عبد المحسن سليم (1944 - 21 أغسطس 2014)

أحمد رجب (20 نوفمبر 1928 - 12 سبتمبر 2014)

سعيد مرزوق (26 أكتوبر 1940 - 13 سبتمبر 2014)

ممدوح عدلي (25 سبتمبر 2014)

يوسف العسال (14 مايو 1947 - 19 نوفمبر 2014)

مرسي الحطاب (21 نوفمبر 2014)

الأكثر مشاهدة


تعليقات