افتتاح متحف نجيب محفوظ في ذكرى ميلاده 11 ديسمبر المقبل

  • خبر
  • 09:46 مساءً - 1 سبتمبر 2015
  • 1 صورة
  • 25,389 مشاهدة



نجيب محفوظ

افتتح الدكتور عبدالواحد النبوي وزير الثقافة والدكتور محمد أبوالفضل بدران الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، احتفالية ذكرى وفاة الأديب العالمي نجيب محفوظ، تحت عنوان "ليلة في حب الأستاذ" مساء أمس الاثنين، بحضور هدى نجيب محفوظ ونخبة من الأدباء والفنانين وقيادات وزارة الثقافة.

وأعلن الدكتور عبدالواحد النبوي وزير الثقافة عن افتتاح متحف نجيب محفوظ بقصر الأمير بشتاك بحي الجمالية في ذكرى ميلاد الأديب الكبير الذي يوافق 11 ديسمبر المقبل، مشيرًا إلى أن فكرة إنشاء المتحف كانت مرتبطة منذ سنوات بمنزل محمد بك أبوالدهب، إلا أنها تعطلت فقرر نقل تنفيذ المتحف إلى قصر الأمير بشتاك.

وأضاف الوزير، أن حياة نجيب محفوظ ومسيرته الإبداعية كانت بمثابة رسالة لنا لكي نتعلم حب الوطن الذي لا يكتمل إلا بالعطاء، فمن أحب أعطى لوطنه من العمل والإنتاج والإبداع قدر استطاعته، وما أحوج بلدنا الآن إلى العطاء من جانب الجميع لكي نبني أمجاد تظل خالدة في التاريخ، مثل الخالد المبدع الراحل نجيب محفوظ الذي ترك لنا أعمالا تعلمنا منها الكثير، مشيرًا إلى أنه رفع اسم مصر عاليا بفوزه بجائزة "نوبل".

بدأت الاحتفالية بافتتاح معرضًا لأفيشات الأفلام المأخوذة عن أعمال نجيب محفوظ والأفلام، التي كتب لها السيناريو والحوار، ومنها أفلام: " قصر الشوق"، " الكرنك"، و" الحرافيش"، و" بداية ونهاية"، و" الفتوة" و" اللص والكلاب"، و" قلب الليل"، و" أميرة حبي أنا"، و" بئر الحرمان"، و" الهاربة"، و" درب المهابيل"، و " جعلوني مجرما"، و" الحب فوق هضبة الهرم"، و" أهل القمة"، و" السراب"، و" ميرامار"، و" القاهرة 30"، و" السمان والخريف"، و" الطريق"، و" بين القصرين"، وغيرها من أعماله الخالدة.

كما افتتح معرضًا للكتب التي تناولت سيرة وأدب نجيب محفوظ بمشاركة الهيئة العامة للكتاب، والهيئة العامة لقصور الثقافة، والمجلس الأعلى للثقافة ودار الكتب والوثائق، بخصومات تصل إلى 50%. وقد أقيمت ندوة الاحتفالية بعنوان "ليلة في حب الأستاذ" وشارك بها كل من الفنان عزت العلايلي والناقدة ماجدة موريس والأديب الكبير يوسف القعيد والدكتور محمود كحيلة والدكتور يوسف نوفل.

الأكثر مشاهدة


تعليقات